بالصور.. أهالي القدس يشعرون بنشوة أول انتصار على إسرائيل‎ – إرم نيوز‬‎

بالصور.. أهالي القدس يشعرون بنشوة أول انتصار على إسرائيل‎

بالصور.. أهالي القدس يشعرون بنشوة أول انتصار على إسرائيل‎

المصدر: الأناضول

غمرت الفرحة، أرجاء مدينة القدس، عقب قرار ”المرجعيات الدينية“ بالمدينة، إعادة فتح المسجد الأقصى، بعد رفع السلطات الإسرائيلية للتدابير كافة التي كانت قد وضعتها على مداخله.

وقال مقدسيون، إنهم يشعرون بنشوة أول ”انتصار“، ”يتمكنون من تحقيقه على إسرائيل، التي تحتل المدينة منذ عام 1967، وتقوم بإجراءات متواصلة لتهويدها والسيطرة على المسجد الأقصى.

وعقب قرار ”المرجعيات الدينية“، سارع الكثير من المقدسيين للتجمع قرب بوابات المسجد الأقصى، فيما انشغل آخرون بتوزيع الحلوى، وتهنئة بعضهم البعض.

كما أطلقت النساء، اللاتي كان لهن دور واضح، في نجاح الاعتصام، الزغاريد، وذرفن الدموع، ورددن الهتافات.

وتقول السيدة المقدسية، نهلة إبراهيم، إن تعب وجهد وتضحيات المقدسين ”لم يذهب سدى“.

وتضيف ”ما انتصرنا إلا بعون الله، ومطلبنا الوحيد هو حقنا في المسجد المبارك، وهذا انتصار للمسلمين جميعًا“.

وطوال الأيام السابقة، حرص المقدسيون على السهر والرباط، على بوابات المسجد الأقصى، رغم قمع الشرطة الإسرائيلية لهم، ومحاولات تفريقهم بالقوة.

كما شهدت أيام الاعتصام المتواصلة، تكاتفًا اجتماعيًا ظاهرًا، حيث حرصت العائلات القريبة من المسجد على تقديم كل ما يحتاجه المعتصمون كالطعام والماء.

ويقول الشاب عبد الرحمن النتشة ”لقد تفاجأنا من عدد المرابطين المقدسيين ووحدتهم من أجل تحقيق مطلبهم“.

وأكد ”كان الهدف والنتيجة واحدة، ولم نكن سنتنازل قبل تحقيق هدفنا“.

أما المقدسية آية الجولاني، فقالت ”قلبي يؤلمني من الفرح، فالذي حدث معنا يشبه الفتوحات الإسلامية، إنها لفرحة كبيرة، وكما استطعنا استرداد حقنا هذه المرة سنستعيد قدسنا كاملة بإذن الله ونطهرها منهم“.

ورغم مشاعر الفرحة، إلا أن المخاوف، ما تزال تطارد العديد من المقدسيين، الذين يخشون من وجود ”مخططات إسرائيلية سرية جديدة، ضد المسجد والمدينة“.

وفي هذا الصدد، تقول المقدسية إلهام خليل ”نخشى مما هو أعظم، فإسرائيل لن تستسلم، وستواصل مخططاتها لتهويد المدينة“.

لكنها أضافت مستدركة ”لن تثنينا أية خطوات تصعيدية جديدة من قبل الاحتلال، سندخل أقصانا منتصرين غير أذلاء“.

وشهدت ليلة أمس، احتفالات من قبل المقدسيين مع بدء إسرائيل في رفع الإجراءات التي كانت قد أقرتها خلال الفترة الماضي.

وكانت ”المرجعيات الدينية“ في مدينة القدس، قد وافقت على دخول المصلين إلى المسجد الأقصى، مشيرة إلى أن الصلاة الأولى ستكون صلاة العصر.

وقالت المراجع، في بيان تلاه الشيخ عبد العظيم سلهب، رئيس المجلس الأعلى للأوقاف في القدس “ وافقت المرجعيات الدينية في مدينة القدس، على دخول المصلين إلى المسجد الأقصى، بعد رفع السلطات الإسرائيلية للتدابير كافة التي كانت قد وضعتها على مداخله“.

وطالب البيان بأن يدخل المصلون المسجد ”مكبرين مهللين وألستنا تنهج بالدعاء إلى الله عز وجل أن يحفظ أقصانا وقدسنا وشعبنا بما يليق بمكانة المسجد الأقصى المبارك، ونفوت الفرصة على عدونا المتربص بنا.“

وأكد سلهب على أن ”صمود أهالي القدس ووحدتهم هو الذي أرغم الاحتلال على التراجع عن قرارته الأخيرة بحق المسجد الأقصى“.

وكانت المتحدثة بلسان الشرطة الإسرائيلية، لوبا السمري، قد قالت صباح اليوم الخميس، إن قواتها أزالت في ساعات الليل ”التدابير الأمنية كافة“ التي تم وضعها على مداخل المسجد الأقصى، منذ الرابع عشر من الشهر الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com