إنشاء أول وحدة من مثليي الجنس ”الشواذ“ لمحاربة داعش بسوريا – إرم نيوز‬‎

إنشاء أول وحدة من مثليي الجنس ”الشواذ“ لمحاربة داعش بسوريا

إنشاء أول وحدة من مثليي الجنس ”الشواذ“ لمحاربة داعش بسوريا

المصدر: صدوف نويران - إرم نيوز

أنشأت مجموعة من المتطوعين الدوليين، الذين يقاتلون مع القوات الكردية ضد داعش في شمال سوريا، أول وحدة عسكرية من المثليين لمحاربة داعش، تحت اسم ”التمرد المثير“ أو ”تكلا – ”TQILA.

جاء ذلك خلال إعلان مجموعة ”الثورية الشعبية لحرب العصابات“، عن إنشاء الوحدة الاثنين الماضي.

و“الثورة الشعبية“، هي وحدة في ”كتيبة الحرية الدولية“، المكونة من المقاتلين الأجانب الذين سافروا إلى شمال سوريا لمحاربة داعش جنبا إلى جنب مع الميليشيات الكردية المعروفة.

وقالت المجموعة، في بيان نشرته على ”تويتر“: ”نحن نسعى إلى تحطيم الثنائية بين الجنسين والنهوض بالثورة النسائية، والثورة الجنسية على أوسع نطاق“.

ولم يعرف عدد الأفراد الذين سوف يشاركون في هذه الوحدة، وكم عدد الأعضاء من مجتمع المثليين.

وقال هيفال روجهيلات، المتحدث باسم ”تكلا“ لـ ”نيوزويك“: إنه ”لن يتم الكشف عن الأرقام لأسباب أمنية“، مضيفا أن ”الكثير من رفاقنا من داخل المجتمع المثلي،  ونحن نقاتل بالفعل في الرقة“.

ونشرت الوحدة صورًا للأشخاص من ذوي الميول الجنسية المثلية الذين ألقاهم تنظيم داعش من على الأسطح ومن الذين تم رجمهم حتى الموت.

وقال بيان وحدة ”تكلا“: ”كان ذلك شيئا لا يمكن مشاهدته والوقوف مكتوفي الأيدي“. كما واتهمت ”تكلا“ في بيانها أيضا ”المسيحيين المحافظين بمهاجمة مجتمع المثليين“.

شعار وحدة المثليين

وتتخذ الوحدة شعارًا أنهت فيه بيانها تقول فيه: ”أطلق النار مرة أخرى! هذه الرصاصة لقتل الفاشيين“. ويتضمن الشعار صورة مدفع رشاش من طراز ”أيه كيه-47“ أسود اللون على خلفية وردية.

 

الثورة المثلية

يقول بيان ”تكلا“ إن هناك ”ثورة في  روج آفا“، في إشارة إلى منطقة شبه ذاتية الحكم في شمال سوريا يأمل الأكراد إنشاءها. وسوف ترحب بجميع الشعوب وتكون بمثابة ديمقراطية عاملة في منطقة معتادة أكثر على ”الثيوقراطية“ والاستبداد.

ومن غير الواضح مدى رسوخ وحدة المثليين في معركة الرقة.

وتخطط المجموعة المثلية لوضع علامتها في المجتمع. يقول المتحدث باسم ”تكلا“، روجهيلات: ”سوف نرفع علم تكلا وراية كتيبة الحرية الدولية وعلم قوس قزح“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com