الجواودة.. مراهق أردني قتل في حادث السفارة الإسرائيلية في عمان – إرم نيوز‬‎

الجواودة.. مراهق أردني قتل في حادث السفارة الإسرائيلية في عمان

الجواودة.. مراهق أردني قتل في حادث السفارة الإسرائيلية في عمان

المصدر: فريق التحرير

قدم زكريا الزواودة والد الشاب الأردني من أصول فلسطينية محمد الجواوده الذي توفي مساء أمس الأحد في واقعة إطلاق شهدها محيط السفارة الإسرائيلية في العاصمة الأردنية معلومات عما حصل لولده.

وفي رواية الزواودة وأصله من مدينة الخليل الفلسطينية فإن ”شخصًا زار معرض مفروشات يعمل ولده فيه، واشترى غرفة نوم وأن الاتفاق كان على أن يكون أمس الأحد موعد توصيل الغرفة في شقة موظف في السفارة الإسرائيلية في عمان“.

وفي التفاصيل فإن آخر اتصال جرى بين الأب وابنه كان في الساعة الـ 2 من ظهر أمس إذ أخبر الأب ابنه أن شابًا اسمه ماهر -وهو موظف بالمنجرة نفسها- غادر المنجرة للحصول على ”المعدات“ بهدف تركيب غرفة النوم“.

وذكر الأب أنه ”لم يعرف شيئًا بعد تلك المكالمة عن ابنه وأنه حاول الاتصال به دون أن يجيب الابن وعندما  اتصل بحارس الشقة التي تعود في ملكيتها للموظف الإسرائيلي أخبره الحارس بحدوث إطلاق نار داخل الشقة وأن ابنه والشاب الآخر والموظف الإسرائيلي أصيبوا جميعًا ونقلوا إلى المستشفى“.

ومن غير الواضح هنا من أين أتى برقم حارس الشقة وما إذا كانت تربطهما علاقة شخصية.

وأضاف الجواوده في حديثه لصحيفة ”الغد“ الأردنية، أنه ”ذهب لعدة مستشفيات بحثًا عن ابنه ومنها مستشفى المركز العربي، وأخبروه بضرورة مراجعة مركز أمن الشميساني، فقام بمراجعة المركز الأمني وتم تحويله إلى مديرية شرطة عمان، وهناك أبلغوه بوفاة ابنه نتيجة إطلاق النار عليه، وأن التحقيقات لا تزال جاريًة“.

واعتبر الجواوده ابنه شهيدًا بالقول ”أحتسب ابني شهيدًا عند الله“ وإذا كان ”مغدورا“ فأتمنى من الملك أخذ حقه.

والد الشاب الأردني الذي توفي في مشاجرة #السفارة_الإسرائيلية يتحدث لـ #الغدتصوير: موفق كمال

Posted by Alghad Newspaper on Sunday, July 23, 2017

وأشارت مصادرإلى أن مطلق النار هو رجل أمن إسرائيلي قام بإطلاق عدة عيارات نارية ما أدى إلى وفاة محمد الجواوده وعمره 16 عامًا، وإصابة ماهر إبراهيم، الشاب الذي يعمل مع محمد بالمنجرة نفسها، وإصابة مساعد مدير أمن السفارة الإسرائيلية والذي يعتقد أنه مالك الشقة والأخير بوضع صحي حرج وقيد العلاج في أحد المستشفيات.

بينما توفي أردني آخر قيل إنه طبيب ومالك الشقة التي يسكنها الموظف الإسرائيلي، دون أن تتضح علاقته بالحادث ولا سبب تواجده في المكان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com