بملابس البحر.. نشطاء ”حراك الريف“ بالمغرب يتظاهرون على شواطئ الحسيمة – إرم نيوز‬‎

بملابس البحر.. نشطاء ”حراك الريف“ بالمغرب يتظاهرون على شواطئ الحسيمة

بملابس البحر.. نشطاء ”حراك الريف“ بالمغرب يتظاهرون على شواطئ الحسيمة

المصدر: الأناضول

احتج نشطاء ”حراك الريف“ من جديد بشواطئ إقليم الحسيمة شمال المغرب، أمس الأحد، بعد محاصرة الأمن لعدد من أحياء المدينة.

ونشر نشطاء حقوقيون بشبكات التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر تجدد الاحتجاجات بإقليم الحسيمة بشواطئ المدينة، وبينها ”كلابونيا“، و“الحرش ثروكوت“.

واحتج المئات من النشطاء بلباس البحر مرددين شعارات تطالب بإطلاق سراح المعتقلين على خلفية الحراك.

ونظم المحتجون وقفات فوق رمال الشواطئ وداخل البحر .

واعتاد المحتجون على الاحتجاج في الشوارع والأحياء، ولكنهم غيروا من مكان الاحتجاج تجاه شواطئ المدينة، على خلفية ”التضييقات الأمنية“.

وفي السياق، أحالت شرطة الحسيمة أمس الأحد، الصحفي حميد المهداوي، مدير الموقع الإلكتروني ”بديل“، إلى النيابة العامة، بعد توقيفه خلال مسيرة الخميس الماضي.

وقال بيان للنيابة العامة إن الصحفي الموقوف ”كان يخطب في الناس محرضًا على التظاهر“ في المسيرة الممنوعة من السلطات المغربية، مضيفًة أن توقفيه ”لا علاقة له“ بعمله كصحفي.

وأعلنت محافظة الحسيمة، الإثنين الماضي، أنه تقرر عدم السماح بتنظيم مسيرة احتجاجية بالمدينة في 20 يوليو/تموز الجاري ، دعا لها نشطاء الحراك، قبل نحو شهرين.

وبررت المحافظة قرارها بما ”تتوفر لديها من صلاحيات قانونية واضحة في هذا الشأن“، غير أن نشطاء الحراك رفضوا الامتثال لقرار المنع، ورفعوا شعار ”نازلين يوم 20 يوليو“.

ومنذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تشهد الحسيمة وعدد من مدن وقرى منطقة الريف، احتجاجات متواصلةً، للمطالبة بـ“التنمية ورفع التهميش ومحاربة الفساد“.

واندلعت الاحتجاجات عقب مقتل بائع السمك محسن فكري طحنًا خلال دفاعه عن بضاعته أمام قوات الأمن، التي صادرتها.

وارتفع عدد الموقوفين على خلفية ”حراك الريف“ إلى أكثر من 200، حسب النشطاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com