ما سر صمت إسرائيل على حادثة استهداف سفارتها في الأردن؟ – إرم نيوز‬‎

ما سر صمت إسرائيل على حادثة استهداف سفارتها في الأردن؟

ما سر صمت إسرائيل على حادثة استهداف سفارتها في الأردن؟

المصدر: يحيى مطالقة - إرم نيوز

بعد طول انتظار، وتعدد الروايات حول عملية استهداف السفارة الإسرائيلية في العاصمة الأردنية عمّان، مساء الأحد، جاء بيان الأمن العام ليوضح بعضًا من تفاصيل الحادثة.

لكن وعلى الجانب الآخر، سيطر الصمت على وسائل الإعلام العبرية والمستوى السياسي الإسرائيلي، واللذين لم يتطرقا للحادثة ولو حتى بخبر عاجل.

وأرجع الصحفي الإسرائيلي ومراسل شؤون الشرق الأوسط في القناة الأولى الإسرائيلية، يوسي نيشر، هذا الصمت إلى ”الالتزام بتعليمات ما يسمى بالرقابة العسكرية في إسرائيل“.

ونقلت مصادر مطلعة، عن نيشر، قوله إن ”الرقابة العسكرية في إسرائيل تحظر النشر عند حدوث مثل هذه الحوادث الأمنية، حتى تتضح الصورة كاملة“.

وتابع أن ”هذا الحادث الخطير كان من السيناريوهات التي حاولت السلطات الأردنية تجنبها، في ظل التحرك لتهدئة الأزمة في المسجد الأقصى، الذي يشهد تصعيدًا منذ نحو أسبوع على خلفية العملية التي حدثت فيه، وأدت إلى مقتل عنصرين من أفراد الشرطة الإسرائيلية، وإصابة ثالث بجراح بالغة“.

وذكرت إدارة العلاقات العامة والإعلام، في مديرية الأمن العام، في بيان، أنه ”وبعد عصر الأحد تبلغت غرف العمليات الرئيسية في مديرية الأمن العام، بحدوث إطلاق نار داخل مبنى سكني مستخدم من قبل السفارة الإسرائيلية، وفي نطاق مجمعها، حيث تحركت القوة الأمنية للمكان وفرضت طوقًا أمنيًا لمباشرة التحقيق في الحدث والوقوف على ملابساته“.

وأضاف البيان أنه ”ومن خلال التحقيقات الأولية، تبين إصابة 3 أشخاص أحدهم إسرائيلي الجنسية“، مشيرًا إلى أنه ”جرى إسعافهم وما لبث أحد الأردنيين أن فارق الحياة متأثرًا بعيار ناري أصابه“.

وشهدت الأيام الماضية توترًا وتصريحات شديدة اللهجة متبادلة بين الأردن وإسرائيل، على خلفية انتهاكات الأخيرة بإغلاق المسجد الأقصى مدة يومين، إضافة إلى وضع عوائق أمام الراغبين بأداء الصلاة فيه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com