لبنان يطالب الأمم المتحدة برفع يد الاحتلال الإسرائيلي عن المسجد الأقصى‎ – إرم نيوز‬‎

لبنان يطالب الأمم المتحدة برفع يد الاحتلال الإسرائيلي عن المسجد الأقصى‎

لبنان يطالب الأمم المتحدة برفع يد الاحتلال الإسرائيلي عن المسجد الأقصى‎
Israeli border police clash with Palestinian men during scuffles that erupted after Palestinians held evening prayers outside the Lion's Gate of Jerusalem's Old City July 18, 2017. REUTERS/Ammar Awad TPX IMAGES OF THE DAY

المصدر: الأناضول

طالب مجلس النواب والحكومة اللبنانيان، الأمم المتحدة باتخاذ القرارات المناسبة لرفع يد الاحتلال الإسرائيلي عن المسجد الأقصى، وسائر المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.

جاء ذلك في توصية باسم المجلس، تلاها رئيسه نبيه بري خلال جلسة له الأربعاء، في الوقت الذي طلب فيه رئيس الوزراء سعد الحريري، ضم الحكومة إلى التوصية، فقوبل طلبه بترحيب نيابي.

وقال بري في التوصية: إن ”مجلس النواب المجتمِع بحضور الحكومة، يؤكد تضامنه الكامل مع الشعب الفلسطيني الشقيق، ويدين الهجمة العنصرية الاستيطانية المتواصلة، التي تقوم بها سلطات الإرهاب الرسمية الإسرائيلية، بهدف استكمال أسرلة وتهويد مدينة القدس، عبر الأطواق الاستيطانية والحفريات والأنفاق أسفل المسجد الأقصى“.

كما يدين المجلس، وفق بري، ”مشروعات التقسيم المكاني والزماني للمسجد، والتمادي الحاصل وصولًا إلى إجراءات الحصار للمسجد القدسي الشريف، وزرع الكاميرات والبوابات الإلكترونية على مداخله والتصدي للمصلين، وإصابة خطيب المسجد الشيخ عكرمة صبري بجراح“.

وأضاف بري أن ”مجلس النواب يطالب منظمات الأمم المتحدة خصوصًا مجلس الأمن الدولي، باتخاذ القرارات المناسبة لرفع اليد الإسرائيلية الاحتلالية عن المسجد القدسي الشريف، معراج النبي محمد وسائر المقدسات الإسلامية والمسيحية، خصوصًا كنيسة المهد“.

كما طالب بري الاتحاد البرلماني الدولي وسائر الاتحادات البرلمانية القارية والجهوية واللغوية، بإدانة كافة الإجراءات الاحتلالية الإسرائيلية خصوصًا ما يستهدف منها القدس المحتلة.

وأقدم جنود إسرائيليون، الثلاثاء، على مهاجمة فلسطينيين كانوا يقيمون صلاة العشاء قرب المسجد الأقصى، ضمن احتجاجات على إقامة بوابات تفتيش إلكترونية في المسجد الأقصى، وأُصيب خلال الهجوم خطيب المسجد الأقصى عكرمة صبري، برصاص مطاطي.

ويحتج الفلسطينيون في مدينة القدس منذ الأحد الماضي، على وضع الشرطة الإسرائيلية بوابات إلكترونية على مداخل المسجد الأقصى، ويصرون على إزالتها.

ويرفض المصلون المسلمون دخول المسجد الأقصى من خلال هذه البوابات، ويقيمون الصلاة في الشوارع المحيطة بالمسجد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com