تقرير إسرائيلي: قوات روسية تدخل القنيطرة السورية رغم رفض تل أبيب – إرم نيوز‬‎

تقرير إسرائيلي: قوات روسية تدخل القنيطرة السورية رغم رفض تل أبيب

تقرير إسرائيلي: قوات روسية تدخل القنيطرة السورية رغم رفض تل أبيب

المصدر: إرم نيوز

كشف تقرير إخباري إسرائيلي، أن قوات روسية تستعد لدخول مدينة القنيطرة الواقعة قرب الجولان المحتل على بعد نحو 5 كيلومترات فقط من الحدود مع فلسطين المحتلة لدعم منطقة خفض التوتر الجديدة على الرغم من معارضة إسرائيل لتواجد هذه القوات.

وأكد التقرير الذي نشره موقع ”ديبكا“ أمس الثلاثاء، أن الوحدة الروسية ستتخذ مواقع متقدمة في مواجهة الجنود الإسرائيليين عند الحدود بموجب اتفاق تم التوصل إليه بين ضباط أمريكيين وروس مكلفين بتنسيق الهدنة في جنوب سوريا.

ونقل التقرير عن مصادر عسكرية لم يسمها قولها إن زعماء الولايات المتحدة وروسيا أعطوا الضوء الأخضر لتوصية ضباط التنسيق.

وقال ”إن ذلك يعني أن دخول القوات الروسية للقنيطرة تم فرضه على إسرائيل على الرغم من تأكيداتها بأنها لن تسمح بتواجد قوات روسية في تلك المدينة.“

وأضاف ”قدم الضباط تلك التوصية على أساس أن الهدنة في منطقة التهدئة الأولى في درعا والتي دخلت حيز التنفيذ الأسبوع الماضي يمكن أن تنهار ما لم يتم تعزيزها بمنطقة تهدئة ثانية في جنوب سوريا وهي القنيطرة.“

وأشار التقرير إلى أن اتفاق الهدنة في درعا نص على انسحاب القوات الإيرانية وحلفائها بمن فيهم حزب الله إلى نقطة تبعد 40 كيلومترًا غربًا أو شمالًا. وعلى الرغم من ذلك لم يتم الالتزام بهذا الاتفاق إذ إن وحدات خاصة من حزب الله بقيت في درعا فيما انسحبت القوات الإيرانية وجيش النظام السوري بعد دخول قوات روسية وشيشانية وأن روسيا والولايات المتحدة والأردن التزمن الصمت تجاه هذا الخرق.

وأكد التقرير ”أن الاتفاق بتراجع القوات الإيرانية وحلفائها 40 كيلومترًا من منطقة الهدنة لم يتم تنفيذه وتم استبعاده في اتفاق هدنة القنيطرة رغم إصرار إسرائيل على تنفيذه.“

وختم قائلًا :“إن غياب الالتزام من جانب الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين فيما يتعلق بذلك الاتفاق يجعل إسرائيل معرضة لوجود عسكري للقوات الإيرانية وحزب الله على مرمى قذيفة هاون من الحدود في منطقة باتت تشرف عليها حليفتهم روسيا.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com