السفارة الأمريكية في ليبيا تكشف عن لقاء مع حفتر في عمان

السفارة الأمريكية في ليبيا تكشف عن لقاء مع حفتر في عمان

المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

قالت السفارة الأمريكية في ليبيا، إن الولايات المتحدة الأمريكية ملتزمة تماما بالعمل مع جميع الليبيين للمساعدة في استعادة الاستقرار وإنهاء الصراع في ليبيا.

جاء ذلك في معرض تعقيبها على لقاء السفير بيتر وليام بودي وقائد القيادة الأمريكية المشتركة في أفريقيا ”أفريكوم“، الجنرال توماس والدهاورز، مع قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر، يوم الأربعاء الماضي، بمقر قيادة الجيش في ”الرجمة“، جنوب بنغازي.

وذكرت السفارة على صفحتها بموقع ”فيسبوك“، أنه  لهذا الغرض، ”فإنّ الولايات المتحدة الأمريكية تنخرط في اتصالات مع طائفة واسعة من الشخصيات السياسية والأمنية الليبية، ويلتقي السفير بودي بانتظام مع رئيس الوزراء فايز السراج، بما في ذلك آخر لقاء له معه في طرابلس بتاريخ 23 أيار/ مايو 2017، كما التقى السفير بودي مع القائد العام للجيش الوطني الليبي الجنرال ”خليفة حفتر، وذلك ضمن جهودنا للانخراط مع مجموعة من الشخصيات الليبية.

 كما كشفت السفارة عن لقاء السفير بودي بالمشير خليفة حفتر في العاصمة الأردنية عمان يوم 9 تموز/ يوليو الجاري.

ودعت السفارة  جميع الأطراف في ليبيا إلى نزع فتيل التوتر والمضي قُدما نحو حل توافقي على أساس الاتفاق السياسي الليبي الذي يوفر خارطة طريق لحكومة انتقالية وانتخابات وطنية.

وأشارت السفارة  إلى أن الولايات المتحدة، تعمل  مع شركائها الإقليميين والدوليين لمساعدة الليبيين على حل النزاع.

وكانت شعبة الإعلام الإلكتروني التابعة لقيادة الجيش الليبي كشفت عن لقاء ”الرجمة“ بين خليفة حفتر وبودي والجنرال توماس والدهاوزر في حينه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com