الجيش اللبناني يأمر بتحقيق يتضمن الطب الشرعي في وفاة سوريين

الجيش اللبناني يأمر بتحقيق يتضمن الطب الشرعي في وفاة سوريين

المصدر: رويترز

قال قاض، اليوم السبت، إن مدعيًا بالجيش اللبناني أمر الطب الشرعي بفحص جثث 4 سوريين لقوا حتفهم أثناء احتجازهم لدى الجيش الأسبوع قبل الماضي، وذلك بعد أن دعت جماعات حقوقية للتحقيق في وفاتهم.

وقال مفوض الحكومة المعاون لدى المحكمة العسكرية القاضي داني زعني، اليوم السبت، إن 3 أطباء عينهم مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر، أخذوا عينات من الجثث أمس الجمعة إلى معمل طبي في بيروت.

وكان الأربعة، الذين قال الجيش إنهم لقوا حتفهم لإصابتهم بأمراض مزمنة، ضمن مئات الأشخاص الذين احتجزوا بعد مداهمة لمخيم للاجئين السوريين في منطقة عرسال في شمال شرق لبنان.

وقال المركز اللبناني لحقوق الإنسان، إن التعذيب أدى إلى وفاة 4 معتقلين على الأقل. وقال الائتلاف الوطني السوري، الذي يتخذ من تركيا مقرا له، إن 10 أشخاص توفوا وهم قيد الاحتجاز، في حين قتل 19 آخرون أثناء مداهمة مخيمات اللاجئين حول بلدة عرسال.

ونفى مصدر عسكري لبناني هذه المزاعم، مما دفع وزير حقوق الإنسان اللبناني أيمن شقير، إلى الدعوة يوم الخميس إلى فتح تحقيق في الوفيات.

وكانت منظمة ”هيومن رايتس ووتش“ ومقرها نيويورك، طالبت يوم الأربعاء بفتح تحقيق مستقل في الوفيات ودعت لمحاسبة أي شخص يثبت ضلوعه في ارتكاب أي مخالفة.

وقال الجيش اللبناني، إن 5 انتحاريين فجروا أنفسهم أثناء هجوم على الجيش وهو ينفذ حملة المداهمة وإن مدنيا قتل، مؤكدا أنه يشن بانتظام عمليات أمنية تستهدف مسلحين مرتبطين بتنظيمي داعش والقاعدة في المنطقة الجبلية المتاخمة لعرسال على الحدود مع سوريا.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية: ”إن واشنطن ملتزمة بمساعدة الجيش على تأمين حدود لبنان واستتباب الأمن الشامل“. وأضاف: ”اطلعنا على تقارير وفاة سوريين في الآونة الأخيرة أثناء احتجازهم لدى الجيش اللبناني ونتطلع إلى تحقيق رسمي في وفاتهم“.

وتقول المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، إن لبنان يستضيف أكثر من مليون لاجئ سوري مسجل، وهو ما يمثل ربع عدد سكانه غير أن الرقم يقدر بنحو 1.5 مليون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com