مجلس النواب الليبي يوضح حقيقة نقل مقرّه إلى بنغازي بعد تحريرها

مجلس النواب الليبي يوضح حقيقة نقل مقرّه إلى بنغازي بعد تحريرها

المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

أكد الناطق الإعلامي باسم مجلس النواب الليبي، عبد الله بليحق، أن ترتيبات معينة ما تزال تحول دون انتقال مجلس النواب إلى مدينة بنغازي.

وجاءت تصريحات ”بليحق“ التي أدلى بها لـ ”إرم نيوز“، رداً على أنباء تحدثت عن انتقال المجلس من مدينة البيضاء إلى بنغازي بعد إعلان تحريرها مباشرة.

من جانبه، قال رئيس ديوان مجلس النواب عبد الله المصري إن ”المقر الرسمي للمجلس هو مدينة بنغازي وفق الإعلان الدستوري، وصدرت التعليمات من رئيس المجلس عقيلة صالح للبحث عن مقر للمجلس في بنغازي ليكون مقراً ثابتاً له“.

وأضاف: ”عُقد اجتماع مع رئيس بلدية بنغازي السابق لهذه الغاية، وانتهت مؤخراً الأعمال الهندسية لإعادة صيانة المبنى الذي خصص لهذا الغرض بعدما تعرض للدمار أثناء حرب تحرير بنغازي، ولدينا الأسبوع المقبل اجتماع مع رئيس البلدية الجديد لنحاول الحصول على مقر ولو بصفة مؤقتة إلى حين صدور قرار من المجلس بعقد جلساته في بنغازي“.

وأشار المصري، إلى أن قرار عقد الجلسات في بنغازي يتطلب موافقات أمنية من الجهات المختصة، مؤكدًا أن بنغازي  تعتبر من أكثر المناطق أمنًا، وأن النواب وموظفي الديوان موجودون في هذه المدينة.

وكان  القائد العسكري في شرق ليبيا ”خليفة حفتر“ أعلن أمس الأربعاء، أن قوات الجيش الوطني الليبي هزمت جماعات مسلحة منافسة في بنغازي بعد حملة استمرت ثلاث سنوات للسيطرة على ثاني أكبر المدن الليبية.

وقال ”حفتر“ خلال كلمة وجهها للشعب الليبي بثها التلفزيون: ”تزف إليك اليوم قواتك المسلحة بشرى تحرير مدينة بنغازي من الإرهاب تحريراً كاملاً غير منقوص وتعلن انتصار جيشك الوطني في معركة الكرامة ضد الإرهاب“.

وكانت المعارك لبسط السيطرة على بنغازي بين قوات حفتر ومجموعات من المسلحين الإسلاميين تدور ضمن صراع أوسع بين الفصائل المتناحرة منذ انزلقت البلاد إلى الفوضى بعد سقوط معمر القذافي في 2011.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com