عودة حركة الملاحة بمطار معيتيقة الليبي بعد اشتباكات.. صور تظهر هروب المسافرين

عودة حركة الملاحة بمطار معيتيقة الليبي بعد اشتباكات.. صور تظهر هروب المسافرين

المصدر: الأناضول

أعلنت إدارة مطار معيتيقة بالعاصمة الليبية طرابلس عن إعادة فتح المجال الجوي ومباشرة الفرق العاملة إجراءات الرحلات المقررة لهذا اليوم بعد حالة من الفوضى والهلع بين المسافرين بعد اشتباكات بين ميلشيات محلية.

أدى صراع بالأسلحة والذخيرة الحية بين عناصر مليشات داخل مطار معيتيقة بالعاصمة الليبية طرابلس إلى حالة من الفوضى والهلع بين المسافرين.

وأكد شهود عيان ان التراشق بالرصاص داخل مبنى المطار كان شديدا لمدة تفوق النصف ساعة ومن المحتمل انه أوقع بعض الجرحى من الذين كانوا يستعدون للسفر.

وقال الشيخ محمد المبشر رئيس مجلس أعيان ليبيا للمصالحة لـ“إرم نيوز“ : ”ان ما يحدث الان في مطار معيتيقة أمر طبيعي ومتوقع وهو نتاج واقعي للحالة الموجودة في ليبيا والسبب هو تعدد القيادات المسلحة التي لا يربطها قانون واحد وتتقاسم النفوذ على رقع جغرافيا طرابلس وليبيا عموما“.

من جهه قال لطفي نشنوش مدير مطار معيتيقة في وقت سابق أن ”الأوضاع الأمنية داخل المطار ممتازة حاليًا ولاتوجد أي خروقات، وحصلنا على الموافقة الأمنية لاستئناف الرحلات ولكننا في انتظار التعليمات الفنية من البرج“.

ولفت نشنوش إلى أن ”عملية التعليق تسببت في تأخير أغلب الرحلات التي تسيرها الشركات الحكومية والخاصة سواء الداخلية أو الخارجية، وهناك إلغاء لرحلة واحدة متجهة إلى الاسكندرية”.

وجاء التوتر على خلفية مقتل مصطافين على شاطيء معيتيقة بقذيفة من مسلحين ناقمين على إحدى الميلشيات المحلية.

وأعلنت وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني حصيلة جديدة لحادث سقوط القذيفة على المصيف.

وقال عبد السلام عاشور، وكيل الوزارة، في تصريحات صحفية، إن ”الحادث تسبب بمقتل 5 أشخاص وإصابة 18آخرين“.

وأشار عاشور إلى أن ”القذيفة العشوائية مصدرها أقارب شخص قتل في وقت سابق (الثلاثاء) في اشتباكات بين جهة أمنية (لم يحددها) ومجموعة خارجة على القانون (لم يحددها)“.

وتشهد أغلب المصايف البحرية هذه الأيام بطرابلس ازدحامًا كبيرًا، نتيجة للارتفاع في درجات الحرارة وانقطاع التيار الكهربائي الذي يستمر لبضع ساعات في أغلب أحياء العاصمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com