أخبار

نوح: الإخوان المسلمون يستعدون للتراجع إلى الوراء
تاريخ النشر: 22 مارس 2014 17:43 GMT
تاريخ التحديث: 22 مارس 2014 17:44 GMT

نوح: الإخوان المسلمون يستعدون للتراجع إلى الوراء

القيادي المنشق عن الجماعة يؤكد لـ"إرم" أن التنظيم الإسلامي يبحث عن وجود في الساحة السياسية بعد تأكده من استحالة عودة مرسي للحكم.

+A -A
المصدر: القاهرة- (خاص) من محمد عبد المنعم

أكد القيادي المنشق عن جماعة الإخوان المسلمين, مختار نوح، أن الجماعة تعتزم خلال الفترة المقبلة التراجع خطوة إلى الوراء عن بعض أهدافها، مرجعا ذلك إلى نيتها إيهام العالم بأنها تسعى لإنهاء الأزمة الدائرة في مصر.

وقال نوح لـ“إرم“ إن ”تصريحات القيادي بالجماعة، وحزب الحرية والعدالة الدكتور جمال حشمت، التي أكد فيها استعداد الجماعة للتراجع خطوة إلى الخلف من أجل توحيد الصف، تظهر ذلك جليا“.

وتابع نوح قائلا:“الإخوان تتبعون هذا الأسلوب بهدف إجبار الدولة على التفاوض معهم، حتى يستمروا على الساحة السياسية، بعد تأكدهم من أن عودة الرئيس السابق الدكتور محمد مرسى لمنصبه مستحيلة، ولا أمل فيها، لذلك تبحث عن تقليل خسائرها بشتى السبل“.

وأشار إلى أن جماعة الإخوان تعتبر هذه التصريحات ”شكل من أشكال المن على الشعب المصري. لكن نيتها تجاه التصالح مع الشعب المصري، غير جادة“.

وبين أن هناك فرق كبير بين المراجعة، والتراجع، فالأخيرة تعني أن الجماعة لن تتنازل عن أسلوبها ومنهجها، وهدفها، الذي تسعى إليه، بينما المراجعة تعني أن هناك نية لإعادة النظر في الفكر، ”وهو ما لم يحدث مع منتهجي العنف لتحقيق غاياتهم“.

وأوضح نوح أن جماعة الإخوان المسلمين، تسعى إلى إيهام المجتع الدولي، بأن النظام الحالي فى مصر يرفض أي مبادرات للتصالح، وأنه يحرص على استخدام العنف لقمعها.

وأكد أن تصدير صورة التوترات من خلال مظاهرات شباب الجماعة، لن يجدي مع الشعب المصري، الذي ”يدرك كل آلاعيب الجماعة، ومخططاتها“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك