العثماني يتبرأ من تصريحات حكومية تجاه ”حراك الريف“ – إرم نيوز‬‎

العثماني يتبرأ من تصريحات حكومية تجاه ”حراك الريف“

العثماني يتبرأ من تصريحات حكومية تجاه ”حراك الريف“

المصدر: عبداللطيف الصلحي- إرم نيوز

اعترف رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، السبت، بالخطأ الذي وقع فيه زعماء الأغلبية الحكومية، عندما اتهموا في بلاغهم ”الشهير“ نشطاء حراك الريف بالانفصال وخدمة أجندة أجنبية.

وقال العثماني، في لقاء خاص،  بثته القنوات الرسمية بالمغرب: ”إن تصريحات زعماء أحزاب الأغلبية كانت خطأ، وما كان يجب أن تكون“.

وأضاف العثماني، إن الحكومة الحالية، ستهتم بشكل كبير بإقليم الحسيمة، وستنجز جميع المشاريع التنموية التي سبق التخطيط لها.

وأوضح العثماني، في لقائه التلفزيوني أن الحكومة دخلت في مفاوضات مع بعض المؤسسات والشركات الكبرى من أجل إنجاز مشاريع في إقليم الحسيمة، لخلق فرص الشغل لأبناء المنطقة.

وطالب رئيس الحكومة من مواطني إقليم الحسيمة، بالعودة إلى بيوتهم من أجل إنجاح هذه المشاريع التنموية في الإقليم.

وفيما يتعلق بإطلاق سراح نشطاء الحراك أكد العثماني، أنه ”لا دخل للحكومة في قرار إطلاق سراح نشطاء حراك الريف المعتقلين وفي مقدمتهم ناصر الزفزافي؛ لأن الأمر بيد السلطة القضائية، لكن إذا كان هناك استقرار وهدوء يمكن لنا التدخل وتقديم مقترحات“.

وأوضح أن ”عمر الحكومة الحالية لا يتعدى الشهرين، وخلال هذه الفترة، تحدثتُ في خمسة تصريحات صحفية حول هذا الموضوع، وأصدرت بيانات رسمية“.

وقال رئيس الحكومة المغربية، إنه لا يعلم الأسباب الحقيقية وراء استمرار الاحتجاجات في الحسيمة، رغم الإجراءات التي قامت بها حكومته.

وأضاف العثماني، ”لا يمكنني تفسير ذلك لأن لا أحد يملك تفسيرا مطلقا ربما يجب على الجميع التدخل من أجل التحليل“.

وبخصوص التدخل الأمني العنيف في حق المحتجين بإقليم الحسيمة، من حين لآخر، أقر العثماني بإصابة عدد من المحتجين ”وقعت أحداث، وأصيب بعض المحتجين، لكن هناك إصابات أيضا في صفوف رجال الأمن“.

واستطرد العثماني، ”لا بد من الإنصاف للطرفين، والقضاء سيقوم بهذا الدور“  مؤكدا أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان يتابع بدوره هذا الأمر، وسيكون هناك ”إنصاف للجميع“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com