زلّة لسان لأحد أبرز قادة داعش توحي بمقتل أبو بكر البغدادي

زلّة لسان لأحد أبرز قادة داعش توحي بمقتل أبو بكر البغدادي

المصدر: عبدو حليمة - إرم نيوز

قالت مصادر عراقية في قضاء تلعفر غرب الموصل، اليوم الجمعة، إن خطيب أحد المساجد الملقب بـ“أبي قتيبة“ والمقرب جدا من زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي، قد زلّ لسانه بعبارات توحي بأن البغدادي قد ”لاقى حتفه فعلا“.

وأكدت هذه المصادر لـ“موقع السومرية نيوز“،  أن أبا قتيبة أجهش بالبكاء بشكل مفاجئ بعد ذكر اسم زعيم التنظيم في خطبة صلاة الجمعة، أمام العشرات من مسلحي داعش ومؤيديه، حيث صمت لبعض الوقت، ثم ردد آيات قرآنية قبل أن يزلّ لسانه ويوحي بكلمات معدودة ترجح نبأ مقتله.

وأوضح شاهد من المدينة، أن خطبة المدعو ”أبو قتيبة“، والذي يتميز بمكانته في هيكلية داعش ربما كانت إشارة مبكرة لإعلان نبأ مقتل البغدادي، رغم أنها لم تذكر مصيره بشكل مباشر، لافتا إلى أن خبر الخطبة انتشر بقوة في أرجاء تلعفر.

وكان التنظيم، قد اعترف بخسارته لمعركة الموصل خلال خطبة جمعة، ألقاها أبرز قادته المكنى ”أبو البراء الموصلي“ في مسجد آخر وسط قضاء تلعفر.

وكانت روسيا أعلنت قبل أسبوعين، أن قواتها ربما قتلت البغدادي في ضربة جوية في سوريا، في حين قالت واشنطن إنه ليست لديها معلومات لإثبات صحة هذه التقارير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com