بالصور.. ذبّاح الشرطة العراقية يقر بقطعه رؤوس العشرات في الموصل

بالصور.. ذبّاح الشرطة العراقية يقر بقطعه رؤوس العشرات في الموصل

المصدر: بغداد – إرم نيوز

ظهر إلى العلن مؤخرًا ما قام به أحد أفراد الشرطة الاتحادية في الموصل، وهو المقاتل فلاح عزيز، الذي يقول إنه  قطع رؤوس 50 شخصًا حيًا، وقتل ما مجموعه 130 شخصًا، يعتقد أنهم قاتلوا مع تنظيم داعش.

وقال فلاح عزيز في تصريح له: “ أنني لا أستطيع أن أشرح مدى الشعور بالرضا عندما أفعل ذلك، حيث أنني أقوم بقطع الرأس بالسكين بسرعة عالية، وأضع الرأس فوق الجسد“.

وقام أصدقاء فلاح عزيز بتصوير الكثير من العمليات التي قام بها، وهو لا يخشى من أية ملاحقة قانونية قد تطاله، فضلًا عن قيامه بتعذيب أشخاص وضربهم ضربًا مبرحًا، وخنقهم باليد.

ويمتلك فلاح عزيز صفحة على ”فيسبوك“، لتوثيق أعماله التي يقوم بها على أرض المعركة، حيث عرض إحدى الصور وهو يحمل سكينًا بيده، فضلًا عن عمليات الذبح الأخرى، وسط هتافات من زملائه بحماس.

ويقول فلاح عزيز لصحيفة سويدية، إنه انتقم لقتل عددٍ من إخوته على يد تنظيم داعش، فلذلك هو لا يتورع عن قتل هؤلاء المتهمين بالانتماء للتنظيم.

وتشهد معركة الموصل انتهاكات يقوم بها -على الأغلب- أفراد من قوات الرد السريع أو الشرطة الاتحادية ضد مدنيين عزل أو أشخاص، تقول الشرطة إنهم منتمون لتنظيم داعش، دون محاكمات، أو ثبوت انتماءهم فعلاً للتنظيم المتشدد.

 وأصيب مؤخرًا فلاح عزيز في معارك الموصل، لكنه تماثل للشفاء وعاد إلى أرض المعركة.

ونشر الصحفي الكردي على أركادي، مقاطع مرئية وصورًا لتعرض مدنيين لعمليات انتهاكات واسعة في الساحل الأيسر لمدينة الموصل، عندما رافق القوات العراقية لإعداد فيلم عن بطولات المقاتلين.

وتتهم أوساط سياسية الشرطة الاتحادية في الموصل بالقيام بعمليات انتهاكات واسعة ضد المدنيين، سواءً عبر استخدام الأسلحة الثقيلة في المناطق المكتظة بالسكان أو الانتهاكات الفردية التي يقوم بها أفراد من الشرطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com