رجل الأعمال التونسي سليم الرياحي يقاضي يوسف الشاهد أمام القضاء البريطاني

رجل الأعمال التونسي سليم الرياحي يقاضي يوسف الشاهد أمام القضاء البريطاني

المصدر: محمد رجب - إرم نيوز

وصف رجل الأعمال التونسي ورئيس حزب ”الاتحاد الوطني الحر“ سليم الرياحي، قرار تجميد أمواله بـ“الابتزاز السياسي“، مؤكدًا أنه رفع قضية ضد رئيس الحكومة يوسف الشاهد لدى القضاء البريطاني.

وقال الرياحي في تصريح لقناة ”نسمة“ الخاصة، ليلة الخميس: ”لأنها لعبة سياسية وابتزاز سياسي لشخصي فقد رفعت قضية ضد رئيس الحكومة يوسف الشاهد؛ لأنه يمثل الدولة التونسية لدى القضاء البريطاني“.

وأضاف أن ”ملف القضية موجود لدى القضاء البريطاني الذي سيتعامل مع الدولة التونسية التي تمارس السياسية وتبتزني شخصيًا على المستوى السياسي“، على حد قوله.

وأكد أنه ”يثق في القضاء التونسي، لكن عندما يصبح الأمر ابتزازًا سياسيًا فمن حقي أن أرفع قضية ضد رئيس الحكومة لدى القضاء البريطاني“.

واعتبر أن هناك ”خلية اتصال منظمة تعمل على تشويه صورتي في مواقع التواصل الاجتماعي وتتقاضى أجورها من الحكومة“.

وشدد على أنه ”لن يغادر تونس“، معتبرًا أن ”رئيس الحكومة يوسف الشاهد انتهى سياسيًا“.

وقال الرياحي: ”كنت أنتظر أن يتم حفظ القضية المنشورة ضدي منذ 2012، لكن فوجئت اليوم ودون إعلام رسمي، بقرار تجميد ممتلكاتي“، مؤكدًا أن ”معاملاته المالية تمت عبر اعتمادات بنكية ولم تكن نقدية“.

من جانبه، أكد نبيل السبعي محامي سليم الرياحي في تصريح إذاعي أنه ”فوجئ بقرار تجميد ممتلكات موكله في القضية المنشورة منذ 2012 والتي تتعلق بتبييض الأموال في الوقت الذي كان ينتظر حفظ القضية“.

وأشار السبعي إلى ”سلامة الأموال تم إدخالها إلى تونس في شكل اعتمادات“، معربًا عن ”استغرابه من توقيت صدور القرار الذي اتخذ وفق اعتبارات سياسية“.

وكان المتحدث الرسمي باسم القطب القضائي الاقتصادي والمالي سفيان السليطي، أكد الأربعاء أن ”قاضي التحقيق قرر تجميد أرصدة وأسهم وممتلكات رجل الأعمال سليم الرياحي -الذي حصل على الجنسية البريطانية في 2002- على خلفية معطيات جديدة في القضية المنشورة ضده منذ 2012 المتعلقة بشبهات تبييض وغسيل أموال“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com