عباس يرد على تفاهمات ”حماس“ والقاهرة بتجديد الدعوة للمصالحة

عباس يرد على تفاهمات ”حماس“ والقاهرة بتجديد الدعوة للمصالحة

المصدر: الأناضول 

دعا الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، اليوم الأربعاء، إلى مواصلة الجهود من أجل التوصل إلى تحقيق ”مصالحة وطنية“، وفق رؤيته، التي أعلنها خلال شهر أبريل/نيسان الماضي.

وقالت الحكومة الفلسطينية، في بيان، إن عباس ترأس اليوم في مدينة رام الله، اجتماعًا طارئًا للحكومة.

وأضاف البيان، إن الرئيس أكد خلال الاجتماع، على ”أهمية المضي من أجل تحقيق مصالحة وطنية ضمن خطته القائمة على حل اللجنة الإدارية التي شكلتها حركة حماس في قطاع غزة، وتمكين حكومة الوفاق من أداء مهامها في القطاع، وإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية“.

وسبق للرئيس عباس، أن أعلن عن هذه الرؤية خلال شهر أبريل/نيسان الماضي.

كما شدد على أهمية استمرار الحكومة في ”جهود إعادة الإعمار في قطاع غزة رغم التحديات والعراقيل والعقبات التي تضعها حركة حماس أمام عمل الحكومة في غزة“، حسب نص البيان.

يأتي ذلك في أعقاب التفاهمات التي جرت بين حركة ”حماس“ والجهات المصرية قبل أسبوعين والتي أفضت إلى خطوات تنفيذية تمثلت أولاها في إنشاء ”حماس“ منطقة عازلة على الحدود مع مصر لضبط الأمن وبدء إدخال الوقود المصري لقطاع غزة.

وكانت حركة ”حماس“ قد شكلت في مارس/آذار الماضي، ”لجنة إدارية“، للإشراف على عمل الوزارات الحكومية في قطاع غزة، وهو ما قوبل باستنكار الحكومة الفلسطينية، وبررت حماس خطوتها بـ“تخلي الحكومة عن القيام بمسؤولياتها في القطاع“.

ويسود الانقسام السياسي والجغرافي أراضي السلطة الفلسطينية، منذ منتصف يونيو/حزيران 2007، عقب سيطرة حماس على قطاع غزة، بينما بقيت حركة فتح تدير الضفة الغربية، فيما لم تفلح جهود المصالحة والوساطات العربية في رأب الصدع بين الحركتين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com