قوات سوريا الديمقراطية تسيطر على ربع مدينة الرقة

قوات سوريا الديمقراطية تسيطر على ربع مدينة الرقة
Fighters from a Kurdish-Arab alliance, known as the Syrian Democratic Forces, watch as a mortar fired by Islamic State (IS) militants lands close to them, in the village of Tuwaylaa, just outside the city of Raqa, on November 16, 2016. The Kurdish-Arab alliance began an operation to recapture the northern city on November 5. Since then, residents say IS has tried to seal its stronghold off from the outside world, imposing a media blackout on the city's population of more than 300,000. / AFP / DELIL SOULEIMAN (Photo credit should read DELIL SOULEIMAN/AFP/Getty Images)

المصدر: ا ف ب

تمكنت قوات سوريا الديمقراطية خلال 20 يومًا من المعارك وبدعم أمريكي من السيطرة على نحو 25% من مدينة الرقة، معقل تنظيم داعش في سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتخوض قوات سوريا الديموقراطية – وهوتحالف فصائل عربية وكردية- منذ السادس من حزيران/يونيو معارك داخل مدينة الرقة، معقل تنظيم داعش في سوريا، في إطار حملة عسكرية واسعة بدأتها قبل نحو ثمانية أشهر بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن: ”سيطرت قوات سوريا الديموقراطية منذ بدء الهجوم على المدينة على نحو ربع مساحة المدينة“.

وتمكنت قوات سوريا الديموقراطية حتى الآن من السيطرة على أربعة أحياء بالكامل هي المشلب والصناعة من الجهة الشرقية والرومانية والسباهية من الجهة الغربية. كما سيطرت على أجزاء من أحياء أخرى بينها حطين والقادسية غرب المدينة والبريد شمال غرب المدينة وبتاني في الشرق، فيما تتركز الاشتباكات حاليًا في حي القادسية.

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية أيضًا على معمل السكر وأجزاء من قاعدة عسكرية سابقة للجيش السوري يطلق عليها ”الفرقة 17“ عند أطراف المدينة الشمالية.

وتسعى قوات سوريا الديمقراطية، بحسب عبد الرحمن، إلى عزل وسط المدينة عن أحيائها الشمالية والتضييق على عناصر تنظيم داعش فيها.

وتتواجد قوات سوريا الديمقراطية منذ نحو أسبوعين عند الأطراف الشرقية للمدينة القديمة في وسط الرقة، حيث يتوقع أن تخوض أشرس المعارك ضد عناصر التنظيم.

وتعد أحياء وسط المدينة الأكثر كثافة سكانية، ما يعقد العمليات العسكرية لا سيما وأن تنظيم داعش يعمد إلى استخدام المدنيين كـ“دروع بشرية“، بحسب شهادات أشخاص فروا من مناطق سيطرته.

ويدعم التحالف الدولي قوات سوريا الديمقراطية بالغارات الجوية والتسليح والمستشارين العسكريين على الأرض.

ومنذ سيطرة تنظيم داعش على مدينة الرقة في العام 2014، يعيش سكانها في خوف دائم من أحكام التنظيم المتشددة. ويغذي التنظيم الشعور بالرعب من خلال الإعدامات الوحشية والعقوبات من قطع الأطراف والجلد وغيرها التي يطبقونها على كل من يخالف أحكامهم أو يعارضها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com