الخرطوم ترفض اتهامات حفتر بدعم أطراف مناوئة له في ليبيا

الخرطوم ترفض اتهامات حفتر بدعم أطراف مناوئة له في ليبيا

المصدر: الأناضول

نفت الحكومة السودانية، اليوم السبت، أي صلة لها بأطراف النزاع في ليبيا، ردًا على اتهامات من طرف الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

وأعلنت الخارجية السودانية في بيان، ”رفضها لما جاء على لسان (العقيد أحمد المسماري)، المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي، حول صلة السودان بإطراف على الساحة الليبية“.

وكان المسماري اتهم، قبل أيام، السودان بدعم وتدريب الجماعات الإرهابية في ليبيا، وتوفير السلاح لهم من دولتي قطر وإيران عبر الحدود السودانية.

ووصف بيان الخارجية، ما قاله المسؤول الليبي، بأنه ”جملة من الافتراءات والأكاذيب، احتشدت بالمغالطات والأخطاء الواضحة في أسماء وصفات بعض القيادات السودانية؛ الأمر الذي فضح عجز الذين يقفون وراءها“.

ومقابل الاتهامات المتواترة من معسكر حفتر، تتهمه الخرطوم بدعم متمردين عليها في إقليم دارفور المجاور، للقتال بجانب قواته في ليبيا كـ“مرتزقة“.

وجاءت آخر هذه الاتهامات في مايو/ أيار الماضي، عندما أعلن الجيش السوداني اشتباكه مع قوة تابعة لحركة تحرير السودان بزعامة أركو مناوي، أثناء انسحابها من ليبيا إلى دارفور.

وفي يناير/ كانون الثاني الماضي، أكد تقرير للأمم المتحدة أن حركة مناوي، إحدى ثلاث حركات تحارب في دارفور ، تقاتل كـ“مرتزقة“ في ليبيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com