النظام السوري يعلن إفراجه عن 672 سجينًا‎ بعد قبولهم بـ“سلطة الدولة“

النظام السوري يعلن إفراجه عن 672 سجينًا‎ بعد قبولهم بـ“سلطة الدولة“

المصدر: رويترز

أعلن النظام السوري، اليوم السبت، إفراجه عن 672 سجينًا ”تعهدوا بقبول سلطة الدولة“ في خطوة تهدف إلى تعزيز عمليات ”المصالحة“، وفق ما ذكر النظام.

وتستخدم الحكومة مصطلح ”المصالحة“ لوصف اتفاقات أبرمتها مع جماعات من المعارضة المسلحة في مناطق متفرقة تقضي بنزع سلاحها وقبولها ”سلطة الدولة“ أو مغادرتها المنطقة بأسلحة خفيفة إلى مناطق أخرى يسيطر عليها مقاتلو المعارضة.

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا)، عن هشام الشعار وزير العدل السوري، قوله إن ”السلطات أفرجت عن هؤلاء السجناء بعد أن تعهدوا بعدم المساس بأمن واستقرار البلاد“.

وقال الوزير ”تم إخلاء سبيل 672 موقوفًا في عدد من المحافظات أغلبهم من سجن دمشق المركزي وعددهم 588 موقوفًا بينهم 91 امرأة“.

ويشير ذلك إلى أن الخطوة ليست مرتبطة باتفاق مصالحة بعينه.

ولم تذكر ”سانا“ تهم السجناء المفرج عنهم، لكن بعضهم قال، إنهم اعتقلوا بسبب أعمال ارتكبوها ضد الحكومة.

وتقول المعارضة ودول غربية وجماعات معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان إن ”النظام يحتجز عشرات الآلاف من السوريين دون محاكمة لأسباب سياسية، وعذب وقتل الآلاف منهم“.