الأمم المتحدة ترفض مزاعم إسرائيل بشأن نقاط تجسس لـ“حزب الله“

الأمم المتحدة ترفض مزاعم إسرائيل بشأن نقاط تجسس لـ“حزب الله“

المصدر: ربيع يحيى– إرم نيوز

رفضت الأمم المتحدة طلبا إسرائيليا قدمه السفير دانون دانون أمس الأول، بالتدخل لتفكيك أبراج ونقاط تجسس أقامتها منظمة ”حزب الله“ على مقربة من حدودها الشمالية، وردت على شكوى قدمها السفير الإسرائيلي لديها، مدعومة بمعلومات استخباراتية مزعومة، تحتوي على صور وخرائط تدلل على وجود تلك النقاط تحت غطاء جمعية مراقبة جودة البيئة ”أخضر بلا حدود“.

وردت الأمم المتحدة على الطلب الإسرائيلي الجمعة، بقولها إن تقارير القوات الدولية متعددة الجنسيات ”اليونيفيل“، تؤكد أن الجمعية المشار إليها والتي ورد ذكرها في الشكوى الإسرائيلية تستهدف حماية البيئة، وأنه لا توجد دلائل على المزاعم التي وردت في الشكوى، ومن بينها معلومات خاصة بشعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية ”أمان“.

ولفتت صحيفة ”يديعوت أحرونوت“ وغيرها من وسائل الإعلام العبرية، منها صحيفة ”هآرتس“، إلى أن رد الأمم المتحدة يؤكد أنه لا وجود لخروقات بشأن قرارات مجلس الأمن، ولا سيما القرار رقم 1701، وأن قوات ”اليونيفيل“ العاملة في جنوب لبنان لاحظت بالفعل أنشطة تقوم بها جمعية ”أخضر بلا حدود“ هدفها تنفيذ عمليات تشجير، دون أن تلحظ قوة الأمم المتحدة وجود لأي عناصر مسلحة غير مسموح لها بالتواجد في تلك المناطق الحدودية.

ونقلت ”يديعوت أحرونوت“ عبر موقعها الإلكتروني تصريحات صادرة عن مصادر بالأمم المتحدة، تفيد بأن تقارير ”اليونيفيل“ في العامين الماضيين تؤكد أن ثمة أنشطة تقوم بها تلك الجمعية لتشجير المنطقة، وأنها على علم بذلك، دون أن تميز أية أنشطة خاصة بمسلحين تابعين لـ“حزب الله“، حيث لا يسمح بتواجد أشخاص مسلحين في تلك المناطق، لذا فإنه لا يوجد خرق لقرارات مجلس الأمن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة