مقتل ضابط عراقي رفيع برصاص مسلحين من الحشد العشائري

مقتل ضابط عراقي رفيع برصاص مسلحين من الحشد العشائري

المصدر: الأناضول

قتل ضابط بالجيش العراقي، يحمل رتبة رفيعة، في وقت متأخر مساء الأربعاء، برصاص مسلحين من ”الحشد العشائري“ في مدينة الموصل، جراء نزاع بين الطرفين.

وقال العقيد أحمد الجبوري، الضابط في قيادة ”عمليات نينوى“، إن الضابط القتيل هو عامر المحسن، برتبة ”عميد ركن“، ضمن قوات قيادة عمليات نينوى (أحد تشكيلات الجيش).

وأشار إلى أن مسلحين بالحشد العشائري ( سنة)، أطلقوا النار عليه في منطقة سكنه بقرية الزاوية، التابعة لناحية القيارة، جنوبي الموصل.

وأوضح الجبوري أن الضابط كان في إجازة، وشب خلاف مع مسلحي الحشد العشائري، جراء ”اعتداء“ الأخير على نجله في وقت متأخر من ليلة أمس.

وتابع أن الأمور تطورت؛ ما أدى إلى تبادل إطلاق نار بين الجانبين، انتهى بمقتل العميد وإصابة أحد عناصر الحشد.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من جانب قوات ”الحشد العشائري“ حول ملابسات الواقعة.

و“الحشد العشائري“ مقاتلون سنة، موالون للحكومة، وهم قوة عسكرية شكلت من أبناء عشائر ”نينوى“ (شمال)، قبيل انطلاق عمليات تحرير المحافظة، بهدف مؤازرة القوات العسكرية العراقية في حربها على تنظيم ”داعش“ المتشدد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com