اتفاق أمريكي روسي أردني على إبعاد إيران وميليشياتها عن حدود المملكة

اتفاق أمريكي روسي أردني على إبعاد إيران وميليشياتها عن حدود المملكة

المصدر: إرم نيوز

توصلت كل من الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والأردن، لاتفاق يتم بموجبه إقامة ”منطقة آمنة“ في مدينة درعا السورية وريفها الواقعة على الحدود بين سوريا والأردن، وعدم وجود قوات غير سورية فيها، في إشارة إلى حزب الله، وميليشيات تدعمها إيران بعمق 30 كيلومترًا من حدود الأردن.

وكشف مسؤولون غربيون لوسائل إعلام، أن المحادثات الأمريكية- الروسية ـ الأردنية، أسفرت نهاية الأسبوع الماضي عن الاتفاق على مذكرة تفاهم ثلاثية، فيها مبادئ ”المنطقة الآمنة“ جنوب سوريا، بينها ”عدم وجود قوات غير سورية“ في جيب عمقه 30 كيلومترًا، ووقف النار بين القوات السورية النظامية وفصائل ”الجيش الحر“، أي تمديد الهدنة التي أعلنت قبل يومين.

ووفقًا لتقرير نشرته بضع  وسائل إعلام، فقد تم الاتفاق على وجود مجالس محلية، وإدخال مساعدات إنسانية وعودة اللاجئين من الأردن.

وفي المقابل، يحق للنظام السوري رفع العلم الرسمي ووجود رمزي له وللمؤسسات العامة في المنطقة، والوصول من مدينة درعا إلى معبر الرمثا على حدود الأردن؛ وفتح طريق التجارة التي تخدم -أيضًا- البضائع القادمة من لبنان إلى الأردن وعمقها.

ويتعهد الطرفان بمحاربة التنظيمات الإرهابية، في إشارة إلى ”جيش خالد“ التابع لتنظيم داعش، إضافة إلى جبهة النصرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com