داعش يفجر منارة الحدباء ومسجد النوري التاريخي في الموصل‎

داعش يفجر منارة الحدباء ومسجد النوري التاريخي في الموصل‎

المصدر: بغداد - إرم نيوز

ذكر بيان للجيش العراقي، مساء اليوم الأربعاء، أن تنظيم داعش فجر مسجد النوري الكبير ومنارة الحدباء في الموصل.‎

يأتي ذلك بعد أن أعلن الجيش العراقي، أمس الثلاثاء، أن قواته باتت تحاصر المدينة القديمة، المعقل الرئيس لتنظيم  داعش في الموصل، حيث سيطرت على منطقة تقع إلى الشمال منها.

وقال بيان للجيش إن الفرقة المدرعة التاسعة سيطرت على حي ”الشفاء“ في الضفة الغربية لنهر دجلة.

ومن شأن تحرير حي ”الشفاء“ من قبضة داعش أن يعزز مساعي القوات الحكومية المدعومة من الولايات المتحدة في محاصرة المدينة القديمة الواقعة في الشطر الغربي من الموصل.‎

وقال قائد عمليات ”قادمون يا نينوى“ الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله في بيان تلقى “ إرم نيوز“ نسخة منه إن ”التنظيم أقدم على تفجير مئذنة الحدباء التاريخية وجامع النوري الكبير، مع التقدم الذي حققته القوات العراقية باتجاه الجامع الي يمثل رمزية كبيرة للتنظيم، حيث أعلن منه زعيم  داعش خلافته المزعومة“.

وأضاف يار الله أن ”التنظيم أقدم على تلك الجريمة  بعد محاصرته في المدينة القديمة، مع وصول القوات العراقية لتلك المنطقة بمسافة 50 مترًا عن المسجد، مؤكدًا أن قواته تواصل تقدمها نحو استعادة كامل المدينة“.

وكان مسؤولون عراقيون أعربوا عن مخاوفهم من سقوط منارة الحدباء مع اشتداد وتيرة المعارك بين القوات العراقية وعناصر من تنظيم داعش في محيط جامع النوري الكبير

ورغم مرور 7 قرون تقريبًا على تشييد المنارة، إلا أنها ما تزال، وقبل تفجيرها، مائلة، وهي تعد من  أشهر المعالم العراقية الإسلامية الشاخصة في المدينة.

وظهرت شروخ وتشققات في بناء المنارة خلال السبعينيات من القرن الماضي، وما زالت منذ ذلك الوقت تجري فيها أعمال الصيانة اللازمة، لكنها توقفت عند دخول تنظيم داعش إلى المدينة.

وعمد تنظيم داعش منذ دخوله عام 2014 مدينة الموصل إلى تدمير الآثار والمعالم التراثية التي تتميز بها المدينة، فضلًا عن تهديم متحفها الذي يضم آثارًا آشورية تاريخية، ومجسمات أثرية، يعود بعضها للقرن الثامن قبل الميلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com