أخبار

جدل في تونس بعد رفض ملك المغرب لقاء الشاهد خلال زيارته للرباط
تاريخ النشر: 21 يونيو 2017 13:42 GMT
تاريخ التحديث: 21 يونيو 2017 13:46 GMT

جدل في تونس بعد رفض ملك المغرب لقاء الشاهد خلال زيارته للرباط

رأى البعض أن السلطات المغربية جانبت الصواب في محاولة استمالة الموقف التونسي " المحايد" في قضية الصحراء الغربية، لأن ذلك سيؤثر على علاقة تونس المتميزة مع الجزائر.

+A -A
المصدر: صوفية الهمامي - إرم نيوز

اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي في تونس موجة جدل حول أسباب اعتذار ملك المغرب محمد السادس عن مقابلة رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد أثناء زيارته للرباط.

وأبدى نشطاء تونسيون على شبكات التواصل الاجتماعي تعاطفا ومساندة لسياسات الشاهد التي قالوا إنها ”أغضبت العاهل المغربي وجعلته يحجم عن استقبال رئيس الحكومة التونسية“.

وقال النشطاء إن ”لقاء مبرمجا كان سيجمع رئيس الحكومة يوسف الشاهد مع الملك محمد السادس خلال زيارته إلى المغرب في اطار حضور أشغال اللجنة العليا التونسية المغربية، إلا أن اللقاء ألغي ولم يقدم الجانبان معلومات عن السبب“.

ورجحت تقارير إعلامية تونسية أن يكون السبب هو ”رفض الشاهد إدراج فقرة تنص على اعتراف الدولة التونسية بالسيادة المغربية على إقليم الصّحراء الغربية وتضمينها في البيان الختامي للجنة العليا التونسية المغربية، وذلك مراعاة للعلاقات التونسية الجزائرية“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك