لأول مرة.. قوات النظام السوري تلتقي الحشد الشعبي العراقي على الحدود

لأول مرة.. قوات النظام السوري تلتقي الحشد الشعبي العراقي على الحدود

المصدر: الأناضول

قال ضابط في الجيش العراقي بمحافظة الأنبار، غرب العراق، إن قوات النظام السوري التقت، اليوم الأحد، وللمرة الأولى، مع قوات ”الحشد الشعبي“ على حدود البلدين في المحافظة.

وأضاف الضابط، وهو برتبة نقيب وطلب عدم نشر اسمه لكونه غير مخول بالحديث لوسائل الإعلام، إن قطاعات الحشد الشعبي، وهي قوات شيعية موالية للحكومة العراقية، انتشرت، اليوم، على الحدود العراقية السورية، شمال منفذ الوليد الحدودي العراقي مع سوريا (460 كلم غرب مدينة الرمادي).

وتابع المصدر أن ”قوات الجيش السوري النظامي تمكنت، اليوم، من الوصول إلى الحدود المشتركة في المنطقة الواقعة على مسافة 50 كيلومترا شمال معبر التنف السوري، الذي تتمركز فيه القوات الأمريكية، والتقت القوات السورية مع قطاعات الحشد الشعبي على الحدود“.

وكان ضابط في الجيش العراقي بمحافظة الأنبار أفاد، في وقت سابق الأحد، أن قوات أمريكية تمركزت في معبر ”التنف“ الحدودي السوري مع العراق غربي الأنبار.

وعلى مقربة من المعبر يوجد معسكر في ”التنف“ يتولّى فيه جنود أمريكيون تدريب قوات حليفة في سوريا.

ووفق مراقبين، فإن هذا اللقاء يشير إلى أن تعاونًا بين قوات ”الحشد الشعبي“ وقوات النظام السوري للسيطرة على الحدود العراقية السورية ربما يبدأ بعد انتهاء معركة استعادة مدينة الموصل العراقية (شمال) من تنظيم ”داعش“.

وفي أكثر من مناسبة، أعرب مسؤولون أمريكيون، بينهم مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى، استيورت جونز، عن مخاوف من أن تهدد فصائل مسلحة شيعية في العراق، مقرّبة من إيران، مصالح واشنطن وحلفائها الإقليميين، بأن تعبر الحدود إلى سوريا، بطلب من طهران، لاسيما بعد أن تضخمت هذه الفصائل عددًا، واكتسبت خبرة قتالية خلال حربها ضد داعش.

وتدعم إيران قوات النظام السوري عسكريًا في مواجهة قوات المعارضة السورية في حرب مستمرة منذ أكثر من ست سنوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com