أخبار

تونس: جمعة لن يطالب السعودية بتسليم بن علي
تاريخ النشر: 14 مارس 2014 21:08 GMT
تاريخ التحديث: 14 مارس 2014 21:17 GMT

تونس: جمعة لن يطالب السعودية بتسليم بن علي

وزير الخارجية التونسي منجي حامدي ينفي أن يكون لتصنيف الرياض حركة الإخوان المسلمين كجماعة "إرهابية" أي تأثير على العلاقات بين البلدين.

+A -A

تونس- أكد وزير الخارجية التونسي منجي حامدي:“ أن رئيس الحكومة مهدي جمعة لن يفتح ملف تسليم الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي – المقيم بالرياض – إلى السلطات التونسية“، خلال زيارته المرتقبة للرياض، ضمن جولة خليجية تبدأ السبت بزيارة الإمارات العربية المتحدة.

وقال حامدي، خلال مؤتمر صحفي الجمعة، ”تونس تحترم موقف السعودية بايواء زين العابدين بن علي“، بعد فراره من البلاد يوم 14 كانون الثاني/يناير إثر انتفاضة شعبية.

وأضاف ”ملف تسليم الرئيس المخلوع غير مطروح في هذه الزيارة، التي ستكون قصيرة، وستهتم بدعم العلاقات الدبلوماسية واستجلاب المستثمرين السعوديين إلى تونس“.

ويجري رئيس الحكومة التونسي مهدي جمعة، بصحبة وفد من رجال الأعمال، جولة خليجية، تبدأ السبت وتنتهي الأربعاء المقبل، وتشمل دول الامارات العربية المتحدة، والممكلة العربية السعودية وقطر والكويت والبحرين، فيما تأجلت الزيارة المبرمجة إلى عمّان ”بسبب ضيق الوقت“، وفق الحكومة التونسية.

تونس تحترم قرار السعودية تصنيف الإخوان منظمة إرهابية

من جهة ثانية نفى وزير الخارجية منجي حامدي، أن يكون لتصنيف الرياض حركة الإخوان المسلمين كجماعة ”إرهابية“ أي تأثير على العلاقات بين البلدين، معربا عن ”احترام“ بلاده للقرار السعودي.

وأشار إلى أن حركة النهضة الإسلامية في تونس ”بعيدة كل البعد عن الاخوان المسلمين“، وهي حزب سياسي تونسي ”ليس له أي علاقة بتنظيم الإخوان المسلمين“.

وأضاف أن تونس تعتبر ”العلاقة مع السعودية علاقة طيّبة، فالسعودية لها مكانة قيادية في العالمين العربي والإسلامي ونسعى إلى مزيد من تطوير علاقاتنا معها“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك