قتيلان بأحداث عنف في بغداد والجيش العراقي يطرد داعش من معبر مع سوريا

قتيلان بأحداث عنف في بغداد والجيش العراقي يطرد داعش من معبر مع سوريا

المصدر: الأناضول

سقط  قتيلان، أحدهما موالٍ للحكومة، وأُصيب 11 آخرون بجروح، اليوم السبت، في أعمال عنف وقعت في مناطق متفرقة من العاصمة العراقية بغداد.

وقال المفوض في الشرطة العراقية حسين جودة: إن ”هجومًا مسلحًا نفذه مجهولون على حاجز أمني في منطقة القصير التابعة لقضاء الطارمية (شمال بغداد)، أسفر عن مقتل عنصر في الحشد العشائري وإصابة 2 آخرين“.

وبشأن واقعة منفصلة، أضاف جودة أن ”مدنيًا قتل، بعد أن أطلق مسلحون مجهولون النار عليه من أسلحة كاتمة للصوت، في منطقة عرب جبور بالدورة“.

وأشار إلى حادث ثالث، حيث أصيب 3 جنود في الجيش العراقي بجروح، إثر انفجار عبوة ناسفة مزروعة على طريق اليوسفية – أبو غريب، بالقرب من سجن أبو غريب.

 كما أصيب 4 مدنيين بجروح، بانفجار عبوة ناسفة في منطقة ”خان ضاري“ ضمن قضاء أبو غريب، في حين أصيب مدنيان بانفجار عبوة أخرى في منطقة الحسينية، شمال بغداد.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن هذه الحوادث، لكن أصابع الاتهام توجه عادة إلى خلايا نائمة مرتبطة بتنظيم داعش.

من ناحية أخرى، قال بيان عسكري عراقي، اليوم السبت، إن الجيش العراقي ومقاتلين سنة ”طردوا تنظيم داعش من منفذ الوليد على الحدود مع سوريا“.

والسيطرة على منفذ ”الوليد الحدودي“ تزيح عناصر داعش من محيط قاعدة أمريكية على الجانب الآخر من الحدود في الأراضي السورية.

وأكد البيان أن ”طائرات من قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة وقوة جوية عراقية شاركت في العملية“.

وقالت خلية الإعلام الحربي التابعة للجيش العراقي: إن ”قيادة قوات الحدود تنطلق بعملية واسعة باسم الفجر الجديد لتحرير مناطق الشريط الحدودي في المنطقة الغربية ومن 3 محاور، بمشاركة قوات الحدود والحشد العشائري وإسناد طيران الجيش والقوة الجوية وطيران التحالف الدولي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com