حماس والجبهة الشعبية: منفذو عملية القدس ينتمون إلينا وليس لداعش

حماس والجبهة الشعبية: منفذو عملية القدس ينتمون إلينا وليس لداعش

المصدر: ا ف ب

أعلنت حركتا حماس والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بيانين منفصلين فجر السبت أن منفذي العملية التي أدت إلى مقتل شرطية إسرائيلية ليل الجمعة في القدس ينتمون إليهما، وذلك خلافا لما أعلنه تنظيم داعش عن انتماء المنفذين الثلاثة إليه.

قال سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس في بيان إن ”العملية نفذها مقاومان من الجبهة الشعبية وثالث من حركة حماس“، مؤكدا أن“نسب العملية لداعش هو محاولة لخلط الأوراق

واعتبر أن ”عملية القدس البطولية (..) تأتي في إطار العمليات الشعبية“.

من جهتها نعت الجبهة الشعبية في بيان ”شهداء عملية وعد البراق البطولية والذين نفذوا مساء الجمعة عملية بطولية في مدينة القدس المحتلة، تأكيداً على نهج المقاومة والرد على جرائم الاحتلال واستهداف المقدسات“.

وأشار البيان إلى أن منفذي الهجوم يتحدرون من قرية دير أبو مشعل وهم ”البطلان الأسيران المحرران براء إبراهيم صالح عطا (18 عاما) وأسامة أحمد مصطفى عطا (19 عاما)، والشهيد البطل عادل حسن أحمد عنكوش (18 عاما)“.

وكان تنظيم داعش  تبنى العملية في وقت سابق.

وأفادت وكالة أعماق الناطقة باسم التنظيم في خبر عاجل ”منفذو عمليات الطعن في القدس هم جنود للدولة الإسلامية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com