بن فليس: الجزائر دخلت مرحلة فلتان مؤسساتي معمم

بن فليس: الجزائر دخلت مرحلة فلتان مؤسساتي معمم

المصدر: جلال مناد - إرم نيوز

انتقد المعارض الجزائري البارز علي بن فليس، طريقة تسيير مؤسسات الدولة في عهد الولاية الرابعة لحكم الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، واصفًا الوضع بأنة ”فلتان مؤسساتي معمم وعارم“.

وقال بن فليس في احتفال بذكرى تأسيس حزبه ”طلائع الحريات“، إن الجزائر ”تجاوزت مرحلة الفراغ في أعلى هرم الدولة وبعد التعطل شبه الكامل للمؤسسات الذي تولد عنه ها هو البلد يدخل في مرحلة الفلتان المعمم لمؤسسات الجمهورية“.

وسخر المنافس الرئيس لبوتفليقة في انتخابات 2014، من طريقة اختيار أعضاء الحكومة الجديدة بقيادة رئيس الوزراء عبدالمجيد تبون، واصفًا التشكيل الوزاري بأنه ”المرآة العاكسة لهذا الفلتان المؤسساتي المعمم والعارم“.

وذكر بن فليس الذي شارك في الحكم بداية عهد بوتفليقة كمدير لديوانه ثم رئيسًا للحكومة، أنه ”لم يحدث أن وصل تشكيل حكومة جزائرية إلى هذا الحد من الاستخفاف والاستهزاء والتجاهل للضوابط والأعراف المؤطرة لعملية بحجم ودقة وحساسية تشكيل حكومة الجمهورية الجزائرية“.

وتساءل السياسي المعارض: ”من شكل هذه الحكومة حقًا، وكيف شُكلت هذه الحكومة؟ وإلى أي معايير خضع تشكيلها ؟ وماهي الأهداف الجديدة التي من المفروض أن تتكفل بها الحكومة المعلن عنها؟ وفي خدمة أي برنامج سياسي وُضعت هذه الحكومة إن كان هناك حقًا برنامج سياسي شُكلت لخدمته وهو ما أشك فيه ويشك فيه كثيرون؟“.

وأشار رئيس الحكومة الأسبق إلى ”المخاض الذي شهده ميلاد حكومة جديدة بقيادة وزير الإسكان السابق عبدالمجيد تبون، بعد مشاورات سياسية قام بها مع الأحزاب رئيس وزراء سابق هو عبدالمالك سلال الذي أقيل قبل أسابيع“.

ولفت أيضًا إلى ما اعتبرها ”فضيحة تعيين وزير جديد للسياحة هو مسعود بن عقون ثم إقالته بعد 48 ساعة من استلامه المهام، ولا يزال المنصب ذاته شاغرًا حتى اللحظة رغم انطلاق الموسم السياحي للعام 2017″، وهو ما اعتبره بن فليس صورة من ”الفلتان المؤسساتي غير المسبوق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com