بعد زيارة مفاجئة للشاهد.. إقالات بالجملة تطال موظفي الجمارك في تونس (صور)

بعد زيارة مفاجئة للشاهد.. إقالات بالجملة تطال موظفي الجمارك في تونس (صور)

المصدر: الأناضول

قررت وزارة المالية التونسية، الأربعاء، إقالة 21 موظف جمارك برتب مختلفة من مواقع المسؤوليّة أو الإدارات الحساسة، في انتظار استكمال التحقيقات معهم.

وقال بيان صادر عن الوزارة : ”تم إحالة 35 موظفاً آخرين من مختلف الرتب على مجلس الشرف فيما تتواصل التحقيقات بشأن عدد آخر من الموظفين الذّين تعلقت بهم قرائن فساد.“

وتأتي هذه القرارات عقب زيارة مفاجئة لرئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد صباح الأربعاء، إلى ميناء رادس بالضاحية الجنوبية للعاصمة تونس الذّي يعتبر أحد أهم الموانئ التّجارية في البلاد.

وجدير بالذّكر أنّ السلطات التونسية اعتقلت قبل أسابيع 10 رجال أعمال معروفين لتورطهم في تهم فساد مالي وتهريب ومساس بأمن الدولة ووضعهم تحت الإقامة الجبرية .

وأطلقت الحكومة التونسية منذ أسابيع حملة إيقافات ضد عدد من رجال الأعمال، فيما تعهّد الشاهد “ بخوض هذه المعركة حتى النهاية“، لافتاً إلى أنه لا وجود لخيارات في هذه الحرب، فـ ”إما الفساد أو الدولة، إما الفساد أو تونس“، على حدّ تعبيره.

وقيبل إعلان هذه الحملة ضد الفساد في البلاد عرضت ”هيئة الحقيقة والكرامة“ المعنية بملف العدالة الانتقالية بالبلاد ، جلسة استماع علنية بثتها وسائل الإعلام التونسية شهادة لأحد أشهر المتورطين في الفساد المالي والإداري وهو عماد الطرابلسي صهر الرّئيس الأسبق زين العابدين بن علي، الذّي اعترف بتجاوزات اقترفها وأكّد تواصل عمل منظومة الفساد في البلاد وتورط رجال أعمال معروفين وموظفي جمارك في الفساد والتهريب.

ويعتبر مراقبون أن قطاع الجمارك في تونس يعد من أهم القطاعات التي مسها الفساد وأن مكافحته تتطلب جرأة كبيرة وقرارات مهمّة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com