تونس تنفي مزاعم تعرضها لضغوط سعودية وإماراتية لقطع العلاقات مع قطر

تونس تنفي مزاعم تعرضها لضغوط سعودية وإماراتية لقطع العلاقات مع قطر

المصدر: محمد رجب - إرم نيوز

 نفى وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، يوم الاثنين، أن تكون الإمارات و السعودية تمارسان ضغوطاً على بلاده لقطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر.

وقال الجهيناوي في تصريح صحفي ”تونس لن تنحاز لطرف على حساب آخر في الأزمة الخليجية“، نافيًا أنّ ”تكون تونس قد خضعت لأية ضغوطات لا من الإمارات ولا من السعودية.“

وأضاف ”تمسّك تونس بالموقف المعلن حول التزام تونس بالحياد والابتعاد بنفس المسافة عن جميع الأطراف.“.

وأكد وزير الخارجية التونسي أنّ ”تونس تربطها علاقات متميزة مع جميع الأشقاء في الخليج العربي، وبالتالي فهي تدعو  الجميع إلى مبادرة ضمن منظومة جامعة الدول العربية تهدف أساسًا إلى إعادة المياه إلى مجاريها حتى تعود العلاقات نقيّة بين الجميع لما فيه مصلحة الدول نفسها، ومصلحة العالم العربي كذلك.“

ودعا الجهيناوي ”الأشقاء في الخليج إلى الحوار وتجاوز الخلافات للحفاظ على مجلس التعاون قويًّا ومتماسكًا لأنّ في ذلك قوة لجميع الدول العربية.“.

وكان الإعلام القطري قد زعم خلال الأيام الماضية أن السعودية والإمارات ضغطتا على تونس لحملها على قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطعت قبل أسبوع علاقاتها الدبلوماسية والاقتصادية مع قطر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com