الجيش الليبي يحل الكتيبة التي كانت تتولى حراسة سيف الإسلام القذافي

الجيش الليبي يحل الكتيبة التي كانت تتولى حراسة سيف الإسلام القذافي

المصدر: صوفيا الهمامي- إرم نيوز

توجه العميد محمد مادي عبدالرحمن، آمر المنطقة العسكرية الغربية بكتاب إلى كتيبة أبوبكر الصديق التي كانت تتولى مهمة حراسة سيف الإسلام القذافي في مدينة الزنتان، أعلمهم بموجبه إلغاء كتيبة أبوبكر الصديق.

وأمر العميد مادي الذي يمثل المشير حفتر بالمنطقة الغربية بضم كامل أفراد الكتيبة ومعداتها وآلياتها وأسلحتها إلى مقر المنطقة العسكرية الغربية.

وتضم كتيبة أبو بكر الصديق التي تتبع القوات المسلحة الليبية حوالي 200 مقاتل يعملون تحت إمرة العقيد العجمي العتري.

وأكد شهود عيان من مدينة الزنتان أن الكتيبة محاصرة منذ مساء البارحة من قبل قوات أسامة الجويلي وعناصر من القوات المسلحة المتمركزة بالمنطقة الغربية.

وجاءت خطوة حل الكتيبة على خلفية إعلان العجمي العتري الإفراج عن سيف الإسلام القذافي.

ولاحقًا، أعلن العقيد العجمي العتيري، قائد كتيبة أبوبكر الصديق، امتثاله لقرار حل كتيبته الصادر عن قيادة المنطقة الغربية العسكرية التابعة لقوات حفتر. 

وقال العتيري: ”السمع والطاعة، أنا عسكري وأتلقى الأوامر وأنفذها ما لم تمس شرفي ووطني، وهذا لا يزيدني إلا قوة“. 

وأضاف أن ”ما قمنا به هو من أجل وحدة ليبيا ووحدة صف قبائلنا، وتطبيقًا لقانون العفو العام الصادر من مجلس النواب“، في إشارة إلى إطلاق سراح سيف الإسلام القذافي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com