واشنطن توجه ضربة لـ“الشباب“ بمشاركة قوات صومالية وأفريقية

واشنطن توجه ضربة لـ“الشباب“ بمشاركة قوات صومالية وأفريقية

المصدر: وكالات - إرم نيوز

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أنها نفذت ضربة جوية استهدفت حركة الشباب في الصومال، اليوم الأحد، شاركت فيها القوات الصومالية الخاصة وقوات أفريقية ومقاتلو الدول المتحالفة مع مقديشو.

ودمرت الضربة أحد مواقع التدريب والقيادة الرئيسية التابعة للجماعة المتشددة.

وذكر مكتب الرئيس الصومالي، أن القاعدة تقع في ”سكاو“ في إقليم جوبا الوسطى في جنوب الصومال.

وأضاف في بيان ”فوضت في وقت سابق اليوم القوات الخاصة بدعم شركائنا الدوليين لشن ضربة ضد معسكر تدريب للشباب قرب سكاو“.

وتابع أن ”الضربة كانت ناجحة ودمرت مركز قيادة وإمداد رئيسيا للشباب وهذا سيعرقل قطعًا قدرة العدو على شن هجمات جديدة داخل الصومال“.

ولم يحدد البيان حجم الدمار أو ما إذا كان سقط قتلى أو جرحى.

ومنذ طردها من العاصمة مقديشو في 2011، فقدت حركة الشباب السيطرة على معظم المدن والبلدات الصومالية، لكنها لا تزال تحتفظ بوجود قوي في مساحات من الجنوب والوسط ويمكنها تنفيذ هجمات كبيرة بالأسلحة والقنابل.

وتستهدف الجماعة الإطاحة بالحكومة الصومالية وطرد قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي وفرض تفسيرها المتشدد للشريعة الإسلامية.

وقتلت الشباب يوم الخميس 59 شخصًا في هجوم على قاعدة عسكرية في إقليم ”بلاد بنط“ شبه المستقل في شمال الصومال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة