قوات سوريا الديمقراطية تدخل الرقة من الجهة الغربية

قوات سوريا الديمقراطية تدخل الرقة من الجهة الغربية

المصدر: وكالات - إرم نيوز

دخلت قوات سوريا الديمقراطية، المدعومة من واشنطن، اليوم السبت، مدينة الرقة (شمال) من أطرافها الغربية، حسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وذكر مدير المرصد رامي عبد الرحمن، لوكالة فرانس برس: ”سيطرت قوات سوريا الديموقراطية صباح السبت على القسم الغربي من حي السباهية والآن تحصن مواقعها في الحي“. وأضاف: ”توجهت أيضًا إلى الشمال نحو حي الرومانية المجاور والذي سيطرت على قسم منه بعد الظهر“.

من جهتها، ذكرت قوات سوريا الديموقراطية، أن مقاتليها اقتحموا حي الرومانية ”وسط اشتباكات عنيفة تدور الآن في الحي“.

وتتمركز قوات سوريا الديموقراطية، المكونة من فصائل عربية وكردية مدعومة من واشنطن، في شرق وشمال وغرب الرقة، في حين لا تزال الجهة الجنوبية للمدينة تحت سيطرة مقاتلي التنظيم.

وباتت هذه القوات تسيطر على حي المشلب الواقع في شرق المدينة. وتتقدم القوات بصعوبة نحو الشمال حيث يسيطر الجهاديون على قاعدة عسكرية للنظام السوري تدعى ”الفرقة 17“.

وأشار عبد الرحمن، إلى أن ”التنظيم حصن المدخل الشمالي من مدينة الرقة، معتقدًا أن قوات سوريا الديموقراطية ستأتي إلى المدينة من الجهة الشمالية. لكن لم يحصن المدخلين الشرقي والغربي بالدرجة نفسها“.

وبعد سبعة أشهر من قيام قوات سوريا الديموقراطية بشن حملة واسعة لطرد المتشددين من ”عاصمتهم“ الرقة في سوريا، تمكنت هذا الأسبوع من دخول المدينة للمرة الأولى من الجهة الشرقية في حي المشلب.

وتمكنت القوات السبت، من دخول المدينة من الجهة الغربية،  ويدعم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة هذا الهجوم بالضربات الجوية، والقوات الخاصة، والأسلحة والمعدات.

وأدت الضربات الجوية لقوات التحالف على المدينة السبت، إلى مقتل 13 مدنيًا، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال عبد الرحمن: إن الغارات الأخيرة رفعت حصيلة القتلى المدنيين في غارات التحالف إلى 47 منذ بدء معركة الرقة في 6 حزيران/يونيو.

وتراجع عدد الضحايا المدنيين في الغارات الجوية خلال الأسابيع الأخيرة، وأوضح التحالف أنه يتخذ كل الإجراءات الممكنة لتفادي إصابة غير المقاتلين.

ويقدر عدد المدنيين الذين كانوا يعيشون في الرقة تحت حكم تنظيم الدولة بنحو 300 ألف شخص، بينهم 80 ألفًا نزحوا من مناطق أخرى في سوريا.

وفر آلاف من هؤلاء خلال الشهور الماضية، وتقدر الأمم المتحدة عدد المدنيين في المدينة حاليًا بنحو 160 ألف شخص.

والسبت، وصلت عائلات نازحة إلى مخيم عين عيسى على بعد خمسين كلم شمال الرقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com