المغرب.. مراقبون دوليون لتتبع محاكمة معتقلي ”حراك الريف“

المغرب.. مراقبون دوليون لتتبع محاكمة معتقلي ”حراك الريف“

المصدر: عبد اللطيف الصلحي – إرم نيوز

تستعد مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، لإيفاد مراقبين لتتبع محاكمة نشطاء ”حراك الريف“ بالمغرب، وعلى رأسهم القائد الميداني ناصر الزفزافي، القابع حاليًا في سجن عكاشة بمدينة الدار البيضاء، بالإضافة إلى زيارة أماكن الاحتجاج في منطقة الريف وفي مقدمتها مدينة الحسيمة.

وأوضح محمد زيان، وزير حقوق الإنسان المغربي السابق، والمحامي وعضو هيئة دفاع معتقلي ”حراك الريف“ في تصريح خاص لـ ”إرم نيوز“، أن إرسال مراقبين من طرف مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان لتتبع ما يجري بالريف المغربي هو بمثابة تنبيه إلى المملكة المغربية، لأجل نهج سياسة الحوار مع نشطاء الحراك، عوض بسط المقاربة الأمنية وشن حملة الاعتقالات في صفوفهم.

وأضاف زيان قائلًا: ”حضور مراقبين عن مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان لمتابعة أطوار محاكمة النشطاء، سيكون بهدف إعداد تقارير مفصلة حول القضية، لتقديمها على طاولة مجلس الأمن والذي غالبًا ما سيتخذ قرارات حازمة، إذا ما عاينت المفوضية خروقات خطيرة تمس حقوق الإنسان“.

وبخصوص الأخبار التي تروجها بعض المواقع الإلكترونية المغربية، ومفادها أن ناصر الزفزافي قائد حراك الريف، يقبع في زنزانة معزولة عن باقي السجناء، بطابق أرضي يقبع فيه المثليون، أكد محمد زيان، أنه ”لا يتوفر على معطيات دقيقة حول الموضوع“، مستطردًا: ”إذا صحت هذه الأقاويل، فهذا يعد استفزازًا صريحًا لمتهم لم تثبت إدانته بعد، فالصواب هو أن يتابع معتقلو حراك الريف في حالة سارح، وليس في حالة اعتقال“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com