من هما السعوديان المدرجان ضمن قائمة الإرهاب الخليجية المصرية؟

من هما السعوديان المدرجان ضمن قائمة الإرهاب الخليجية المصرية؟

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

أدرجت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في بيان مشترك صدر الخميس، سعوديين ضمن قائمة ضمت 59 شخصًا و12 كيانًا متهمين بالإرهاب ودعمه.

والسعوديان المدرجان في القائمة هما: عبدالله المحيسني، وحاكم عبيسان الحميدي المطيري، وكلاهما من الأسماء الشهيرة وذائعة الصيت على مستوى المملكة والخليج وحتى على مستوى الإقليم وربما العالم بالنسبة للمحيسني بسبب نشاطاته العلنية وظهوره الإعلامي المتكرر.

عبدالله المحيسني

يعد عبدالله المحيسني -ابن مدينة ”بريدة“ في منطقة القصيم- أشهر السعوديين المشاركين في الحرب الأهلية التي تشهدها سوريا منذ نحو 6 سنوات بين قوات موالية لنظام الرئيس بشار الأسد المدعوم من تحالف روسي إيراني، وقوات المعارضة المدعومة من تحالف أمريكي -غربي- تركي- عربي.

ومنذ العام 2013، غابت صفة الداعية الإسلامي عن المحيسني التي اشتهر بها في المملكة، إذ ظهر في سوريا بشكل علني بزي المقاتلين متنقلاً بين فصائل المعارضة السورية التي منحته مكانة مرموقة اكتسبها من العلم الشرعي والشهرة التي كان يتمتع بها قبل قدومه إلى سوريا.

وفي وقت لاحق من مشاركته في القتال إلى جانب قوات المعارضة السورية، ورفضه العودة للمملكة ضمن مهلة حددتها الرياض لمن يقاتلون خارج حدودها، انضم المحيسني بشكل علني إلى جبهة النصرة التي كانت تابعة لتنظيم القاعدة في سوريا، قبل أن تنفك عنه وتغيّر اسمها إلى هيئة تحرير الشام.

وبالرغم من أن ”المحيسني“ مطلوب أصلًا للسلطات السعودية لقتاله في سوريا دون موافقة حكومة بلاده، إلا أن وضع اسمه على القائمة الجديدة للإرهاب سيقيد من حركته فيما لو مرّ بإحدى الدول الأربع التي أصدرت القائمة أو بدول أخرى مرتبطة معها باتفاقيات تسليم للمطلوبين أمنياً.

ويحمل المحيسني في الأصل شهادة الماجستير في تخصص الفقه المقارن من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وتتضارب الأنباء حول حصوله على شهادة الدكتوراه من جامعات سعودية أو خارج المملكة بالرغم من كونه أعد رسالتها قبيل انتقاله إلى سوريا بفترة قصيرة.

حاكم المطيري

بالرغم من كون حاكم المطيري، شخصية كويتية معروفة في بلده ودول الخليج بشكل عام، إلا أن القائمة الجديدة صنّفته كشخص يحمل الجنسيتين، الكويتية والسعودية، ليكون بذلك واحداً من كثير من الكويتيين مزدوجي الجنسية مع السعودية.

ويحمل المطيري شهادة الدكتوراه في التفسير والحديث، وهو أيضًا أستاذ التفسير والحديث في كلية الشريعة بجامعة الكويت، كما يشغل منصب الأمين العام لمؤتمر الأمة ورئيس حزب الأمة ذي التوجه الإسلامي.

ويشتهر المطيري بآرائه السياسية التي لا تتفق دائمًا مع سياسة الكويت الرسمية، وإضافة لمحاضراته في الكويت، فإنه يتخذ من مواقع التواصل الاجتماعي منصة له للتدوين والتعبير عن رأيه في القضايا السياسية التي تشهدها المنطقة.

وفي العام 2014 أخضعت السلطات الكويتية المطيري للتحقيق قبل أن تفرج عنه بعد ساعات قليلة بسبب تغريدات مثيرة للجدل عبر حسابه في موقع ”تويتر“ الذي قال إنه تعرض للاختراق وكتب فيه كلامًا مؤيدًا وداعمًا لتنظيم داعش.

والمطيري غير مطلوب في الكويت حاليًا، بالرغم من آرائه المثيرة للجدل، إلا أن وضعه على القائمة الجديدة للإرهاب سيجعل من سفره معقدًا وصعبًا، لاسيما إلى الدول التي أصدرت القائمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com