قائد الجيش الإسرائيلي: هدوء غير مسبوق على الحدود مع لبنان

قائد الجيش الإسرائيلي: هدوء غير مسبوق على الحدود مع لبنان

المصدر: القدس المحتلة - إرم نيوز

أعلن قائد الجيش الإسرائيلي، أن الحدود اللبنانية الإسرائيلية، تشهد فترة من الهدوء، غير المسبوق.

وقال رئيس أركان الجيش، غادي أيزنكوت، إن الحدود الشمالية تشهد منذ ١١ عاما، هدوءا غير مسبوق، حيث لم تشهد ”أي انفجارات أو صفارات إنذار أو تسلل مهاجمين“.

وقال أيزنكوت خلال حديثه في يوم دراسي في مدينة تل أبيب“ تعرض حزب الله لضربة ليست بسيطة بالنسبة إليه خلال حرب لبنان الثانية، حيث فقد ما بين ١٣٠٠ إلى١٤٠٠ من عناصره، وتلقى ضربات شديدة لبنية التنظيم التحتية“.

وأضاف“ عندما انتهت الحرب، تواجد الجيش الاسرائيلي مسافة ٧-١٤ كيلومترا داخل لبنان“.

وشنت إسرائيل، في 13 يوليو/تموز 2006 حربا على لبنان، إثر خطف منظمة حزب الله جنديين إسرائيليين، وأسفرت الحرب عن مقتل آلاف اللبنانيين وتدمير واسع في البنية التحتية.

كما تكبدت إسرائيل خسائر كبيرة، خاصة حينما قررت تنفيذ هجوم بري، وهو ما أسفر عن مقتل عشرات الجنود، وتدمير الكثير من الدبابات.

وتطرق أيزنكوت، إلى المشهد الحالي لمنظمة حزب الله، واصفا  الوضع الاستراتيجي للتنظيم بأنه ”معقد للغاية“.

وقال“ ثلث التنظيم يقاتل في سوريا والعراق واليمن، معظمهم في سوريا، وفقد التنظيم ١٧٠٠ من أفراده خلال ٣ سنوات وقرابة ٧٠٠٠ جريح ومشاكل غير بسيطة في القتال“.

وأضاف“ التنظيم يعاني من مشاكل مالية صعبة ومشاكل معنوية كبيرة وفقد قائديْه خلال السنوات الأخيرة“.

وتابع“ الأول كان عماد مغنية الذي قتل في دمشق، والثاني هو قائد حزب الله (مصطفى بدر الدين) الذي تم تصفيته من قبل المسؤولين عنه حسبما نعلم ولدينا صورة استخبارية جيدة“.

ويشارك حزب الله في القتال في سوريا إلى جانب نظام بشار الأسد، منذ العام 2012.

ورغم نجاحه في دعم النظام، بالتعاون مع إيران وروسيا، إلا أنه تكبّد خسائر كبيرة، بحسب الكثير من المصادر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة