أخبار

المعارضة السورية تخسر آخر معاقلها في ريف حمص
تاريخ النشر: 09 مارس 2014 13:05 GMT
تاريخ التحديث: 09 مارس 2014 13:10 GMT

المعارضة السورية تخسر آخر معاقلها في ريف حمص

الناطق الرسمي باسم الجيش السوري الحكومي يؤكد أن الدعم بين الحدود السورية واللبنانية من الجهة الشمالية انقطع كما تم انتزاع آخر معاقل للمعارضة في ريف حمص الغربي.

+A -A

دمشق- استمرت صباح الأحد الاشتباكات بين القوات الحكومية وقوات المعارضة في مناطق مختلفة في سوريا، كان أعنفها في حي الوعر في حمص، وفي إنخل في درعا. فيما أكدت مصادر حكومية وأخرى معارضة أن قوات المعارضة المسلحة خسرت آخر معاقلها في ريف حمص الغربي.

من جانبه، أكد الناطق الرسمي باسم الجيش السوري الحكومي أن الدعم بين الحدود السورية واللبنانية من الجهة الشمالية انقطع كما تم انتزاع آخر معاقل للمعارضة في ريف حمص الغربي، بعد أن استعادت قوات الجيش السوري، السيطرة على بلدتي الزارة والحصرجية في ريف حمص.

من جهتها، اتهمت المعارضة السورية، القوات الحكومية بارتكاب ما وصفتها بـ ”مجزرة“ ضد الأهالي، حيث كانت المعارضة قد أقرت في وقت سابق بخسارة المنطقتين.

على صعيد متصل، ذكرت مصادر المعارضة السورية الأحد أن اشتباكات ”عنيفة“ وقعت بين الجيش الحر والقوات الحكومية على الجبهة الشرقية لمدينة إنخل بريف درعا الشمالي الغربي.

كما ذكرت المعارضة السورية أن انفجارات عنيفة ضربت حي الوعر بحمص، إثر استهدافه بقذائف الهاون واستهداف أبراج الجزيرة السابعة بمدفعية الدبابات. فيما قصفتالقوات الحكومية المتمركزة في جبال صهيا حي العسالي، في دمشق.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك