الرقة: الجيش السوري ينتزع قريتين من داعش وفصائل معارضة تدخل المدينة من 3 محاور – إرم نيوز‬‎

الرقة: الجيش السوري ينتزع قريتين من داعش وفصائل معارضة تدخل المدينة من 3 محاور

الرقة: الجيش السوري ينتزع قريتين من داعش وفصائل معارضة تدخل المدينة من 3 محاور

المصدر: دمشق - إرم نيوز

قال سكان محليون في مدينة الرقة إن طائرات التحالف الدولي شنت عدة غارات على مدينة الرقة شمال سورية، اسفرت عن تدمير مبنى المتحف وسط المدينة.

وذكر السكان لوكالة الانباء الألمانية إن ”طائرات التحالف شنت ظهر الثلاثاء غارة استهدفت مبنى المتحف الذي يقع عند مدخل شارع المنصور وسط المدينة ما أدى إلى تدمير المبنى الأثري الذي بني منذ 177 عاماً، كما تم استهداف مبنى مصرف التسليف الشعبي قرب مبنى المتحف“.

وأضاف السكان أن المدينة تتعرض لقصف عنيف من طائرات التحالف ومدفعية قوات سورية الديمقراطية وفصائل معارضة أخرى وأن معارك تجري في المنطقة الصناعية شرق المدينة بعد تقدم قوات النخبة من حي المشلب شرق المدينة باتجاه وسط المدينة“.

إلى ذلك قال قائد عسكري في قوات سورية الديمقراطية (قسد) إن“ اشتباكات عنيفة تجرى على أطراف حي السباهية أول أحياء المدينة من الجهة الغربية بين قوات سورية الديمقراطية ومسلحي داعش وسط قصف مدفعي عنيف على خطوط دفاع داعش وإن مسلحي داعش يتراجعون باتجاه وسط المدينة“.

وفي الجبهة الشمالية تقدم عناصر ”لواء ثوار الرقة التابع للجيش السوري الحر ودخلوا أول أحياء المدينة من الجهة الشمالية وأن اشتباكات تجري في مباني ساريكو قرب صوامع الحبوب“.

الجيش ينتزع قريتين من داعش

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن الجيش السوري دخل محافظة الرقة، الثلاثاء، وانتزع السيطرة على قريتين من تنظيم ”داعش“ في تقدم يتزامن مع بدء هجوم تدعمه الولايات المتحدة على مدينة الرقة.

وتقدم الجيش السوري المدعوم من روسيا والفصائل المتحالفة معه صوب محافظة الرقة من محافظة حلب المجاورة حيث انتزعت القوات السورية السيطرة على مساحات واسعة من الأراضي من ”داعش“ هذا العام.

وتقع القريتان اللتان انتزعهما الجيش وهما ”خربة محسن“ و“خربة السبع“ على بعد نحو 80 كيلومترا من مدينة الرقة وعلى بعد 7 كيلومترات جنوبي الطريق الرئيسي الذي يربط الرقة بحلب.

وتقود قوات ”سوريا الديمقراطية“ الحملة المدعومة من واشنطن للسيطرة على الرقة. وقوات سوريا الديمقراطية هي تحالف يضم وحدات حماية الشعب الكردية.

وفي أيار/ مايو وصفت الحكومة السورية الحرب الكردية على الدولة الإسلامية بأنها مشروعة وقالت إن أولوية الجيش هي دير الزور التي تسيطر عليها الدولة الإسلامية ومنطقة البادية على الحدود مع الأردن والعراق في مؤشر على أن الحكومة لا تعتزم تحدي الحملة المدعومة من واشنطن للسيطرة على مدينة الرقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com