أخبار

رئيس الحكومة التونسية يتعهد بمواصلة الحرب على الفساد
تاريخ النشر: 04 يونيو 2017 0:20 GMT
تاريخ التحديث: 04 يونيو 2017 0:29 GMT

رئيس الحكومة التونسية يتعهد بمواصلة الحرب على الفساد

قال الشاهد إن الحرب على الفساد ليست مجرد حملة بل هي سياسة ثابتة تتبعها حكومته.

+A -A
المصدر: محمد رجب- إرم نيوز

تعهد رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد السبت، بمواصلة الحملة على الفساد والفاسدين، التي انطلقت في 22 أيار/مايو الماضي، مشددا على أن الحملة لن تتوقف عند مجموعة رجال الأعمال والمهربين الذين تمّ إيقافهم منذ أيام، مؤكدا أنه سيذهب في حربه ضد الفساد والفاسدين إلى آخر الطريق.

وقال الشاهد في تصريحات أدلى بها في حوار مع صحيفة الصباح ستنشره في عددها الصادر صباح الأحد، إن ”الحرب على الفساد ليست مجرد حملة، بل هي سياسة ثابتة تتبعها حكومته، وأنه أصدر تعليماته إلى وزير العدل لتكون مكافحة الفساد أولوية لدى وزارته“.

وأفاد الشاهد في حواره الصحفي بأن ”وزير الداخلية سيعمل على إصدار قرارات جديدة بالإيقاف التحفظي، استنادا إلى قانون الطوارئ“

ووفق قانون الطوارئ، فقد تمّ إيقاف ثمانية من رجال الأعمال والمهرّبين على خلفية شبهات فساد، وتمّ وضعهم تحت الإقامة الجبرية، بينما أحيل رجل الأعمال شفيق جرّاية على القضاء العسكري بتهمة ”الاعتداء على أمن الدولة الخارجي والخيانة“.

وكان رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي اجتمع طوال اليومين الأخيرين، بقيادات الأحزاب المكونة للائتلاف الحكومي، والموقّعة على ”وثيقة قرطاج“، وذلك لدعم الحكومة ومساندتها في حربها على الفساد.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك