اشتباكات في مدن الجفرة الليبية ضد القاعدة والمعارضة التشادية (فيديو) – إرم نيوز‬‎

اشتباكات في مدن الجفرة الليبية ضد القاعدة والمعارضة التشادية (فيديو)

اشتباكات في مدن الجفرة الليبية ضد القاعدة والمعارضة التشادية (فيديو)

المصدر: خالد أبو الخير – إرم نيوز

تشهد مدينة الجفرة الليبية اشتباكات متقطعة مساء الجمعة، بين شباب المدينة ومليشيات القاعدة والمعارضة التشادية، وفق شهود عيان.

وقال الشهود لـ“إرم نيوز“ إن ”شبانًا من مدن الجفرة وسوكنة وهون، تحركوا ضد مليشيا سرايا الدفاع عن بنغازي والمليشيات المتحالفة معها، بالتزامن مع اقتراب القوات المسلحة من الجفرة“.

وأحرق الشبان الغاضبون في مدينة سوكنة، عربتين مسلحتين وقتلوا خمسة عناصر من المليشيات، وأسروا تشاديًا واحدًا.

في حين، أعلن شبان من مدينتي ودان وسكونة سيطرتهم الكاملة على المدينتين، وولاءهم للجيش الوطني.

و تعيش مدن  الجفرة ما يشبه انتفاضة مسلحة ضد قوات السرايا، وبشكل خاص ضد قوات المعارضة التشادية الذين ظهروا للعلن بين السكان، ما أثار حفيظتهم معتبرينه غزوًا أجنبيًا يجب قتاله .

وحسب مصادر غرفة عمليات الجفرة، فإن كمينًا محكمًا تم إعداده من الشباب بين هون وسوكنة، أوقع خسائر في صفوف مجموعة من المعارضة التشادية، كانوا منسحبين إلى منطقة الوشكة .

https://www.youtube.com/watch?v=wfUw7xseYvE

من ناحيته، حث النائب عن الجفرة مصباح أوحيدة، سكان المدينة على ”التحرك لمقاتلة هؤلاء المرتزقة ومن يدعمهم“، في الوقت الذي وجه فيه النائب ”نداء  لكل عسكري شريف وليبي حر، لخوض معركة الوطن“.

بدوره، طلب الناطق العسكري باسم الجيش الوطني العقيد أحمد المسماري، من المواطنين وأهالي منطقة الجفرة كافة، الابتعاد عن أي هدف ثابت أو متحرك أو مقر أو عربة تابعة للمجموعات المعادية، وذلك كونها أهداف مشروعة لسلاح جو القوات المسلحة.

وأكد المسماري على أن ”مقاتلات سلاح الجو الليبي ستقوم باستهداف أي مقر أو منشأة أو مبنى أو عقار، يحتضن هذه الجماعات الإرهابية، مشيرًا إلى أن ”معركة تحرير ودان أسفرت عن استشهاد ستة جنود من السرية الثانية في الكتيبة 302 الجوارح“.

 وتمكن الجيش الليبي بمساندة شباب من منطقة ودان، من طرد بقايا سرايا الدفاع عن بنغازي التابعة لتنظيم القاعدة، ومليشيا المعارضة التشادية من مدينتهم .

 وفي حال تمكن الجيش الليبي من تحرير مدن الجفرة كاملة، التي تضم  مناطق الجفرة ودان وهون وسوكنة وزلة والفقهاء، تصبح المنطقة الجنوبية الشرقية من ليبيا تحت وصاية البرلمان والحكومة المؤقتة.

واستخدمت مليشيات تتبع وزارة دفاع حكومة الوفاق، قاعدتي الجفرة الجوية وتمنهنت بهون كنقطة تمركز وانطلاق للهجمات التي شنتها على مناطق الهلال النفطي، في آذار/مارس الماضي.

https://www.youtube.com/watch?v=aEOj-JXxsVI

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com