عقب طرده من المغرب.. صحافي جزائري ينفي تعرضّه للتعذيب – إرم نيوز‬‎

عقب طرده من المغرب.. صحافي جزائري ينفي تعرضّه للتعذيب

عقب طرده من المغرب.. صحافي جزائري ينفي تعرضّه للتعذيب

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

نفى الصحافي الجزائري المطرود من المغرب، جمال عليلات، تعرضه لسوء المعاملة خلال فترة احتجازه من قبل الشرطة بمدينة الناظور عقب اتهامه بالتجسس وتحريض المحتجين في منطقة الريف المغربي.

وأعرب مبعوث صحيفة ”الوطن“ الناطقة بالفرنسية لدى عودته إلى بلاده عن ”استيائه“ من عدم تمكنه من إتمام مهمته الإعلامية، لكنه أشاد بالتضامن التي حظي بها أثناء تعرضه للاعتقال واقتياده لمركز الأمن.

وصوّرت منابر إعلامية مغربية تواجد ”عليلات“ في قلب المظاهرات التي يشهدها الريف بناحية الناظور، على أنّه ”عمل عدواني يستهدف التجسّس على الرباط وتحريض المحتجين على اللجوء إلى العنف“، لكنّ إدارة صحيفته نفت التهم الموجهة لعليلات وطالبت بحمايته.

وذكرت وكالة أنباء المغرب العربي أثناء تطرقها إلى قضية ”عليلات“ أن سلطات الرباط ”قررت طرد مواطن أجنبي يحمل الجنسية الجزائرية خارج الأراضي  المغربية بعد اعتقاله، الأحد الماضي، على خلفية قيامه بإجراء تغطية صحفية دون الحصول على إذن مسبق من الجهات المعنية“.

وفي سياق ذاته، تدخلت النقابة الوطنية للصحافة المغربية لدى سلطات المغربية لإنهاء قضية صحافي جريدة ”الوطن“ الذي اعتقلته قوات الدرك المغربي خلال تغطيته أحداث حراك الريف بمنطقة الناظور، مبزرةً أنها ”تابعت باهتمامٍ كبيرٍ التطورات المتعلقة بإلقاء السلطات الأمنية المغربية القبض على الصحافي الجزائري جمال عليلات بمدينة الناظور موازاةً مع الاحتجاجات الشعبية بهذه المدينة“.

وشددت نقابة الصحفيين المغاربة في بيان رسمي على أنها ”عمدت إلى مراسلة الوزارة الوصية في هذا الصدد، كما أجرى مسؤولوها عدة اتصالات مع المسؤولين لنفس الغرض“، وحرصت على تسوية القضية بــ“احترام كل الإجراءات القانونية في مثل هذه الحالات“.

وشددت النقابة الوطنية للصحافة المغربية أنها تجهل حيثيات الإجراءات القانونية التي قام بها الصحافي الجزائري المعني، أو دواعي موقف السلطات الرسمية المغربية ”التي تردّ بالقول إن المعني بالأمر لم يحصل على أي اعتماد أو على إذن لممارسة نشاطه المهني داخل التراب المغربي، كما تنص على ذلك القوانين المنظمة لهذا الأمر“، بحسب نص البيان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com