الجيش العراقي يتوغل في المدينة القديمة بالموصل.. ومقتل 13 في بعقوبة – إرم نيوز‬‎

الجيش العراقي يتوغل في المدينة القديمة بالموصل.. ومقتل 13 في بعقوبة

الجيش العراقي يتوغل في المدينة القديمة بالموصل.. ومقتل 13 في بعقوبة

المصدر: وكالات - إرم نيوز

توغل الجيش العراقي باتجاه المدينة القديمة في الموصل، اليوم الاثنين، للاستيلاء على الجيب الذي يسيطر عليه تنظيم داعش المتشدد في الوسط و3  أحياء مجاورة على طول الساحل الأيمن للمدينة، فيما قتل 13 شخصًا بينهم عناصر من داعش في مدينة بعقوبة ذات الغالبية السنية باضطرابات أمنية في المدنية.

ويتزامن الهجوم مع بداية شهر رمضان ويستهدف بشكل رئيسي جامع النوري الذي يرجع تاريخ بنائه للعصور الوسطى والذي ترفرف فوقه راية تنظيم داعش منذ منتصف العام 2014.

وقال العميد خلف بدران، قائد فرقة النخبة بالشرطة الاتحادية: ”العدو بدأ ينهار أمام قطاعاتنا وينسحب إلى المدينة القديمة للاستفادة من طبيعة المنطقة الموجودة في المدينة القديمة يستتر بين الأزقة والحواري وكذلك يستخدم الأهالي والمواطنين كدروع بشرية ويحتجزهم بالمدينة القديمة فبدأ ينزح للمدينة القديمة حتى يحمي نفسه وحقيقة هو واهم في ذلك. وبالنسبة لمن يتواجد في المدينة القديمة احنا عندنا أساليبنا وعندنا خططنا إن شاء الله ننهي هذي الصفحة خلال هاي الفترة القليلة“.

ويأمل الجيش العراقي أن يسترد المسجد في الأيام المقبلة.

وفي سياق متصل، حث الجيش العراقي سكان المناطق التي لا تزال تحت سيطرة تنظيم داعش في الجانب الغربي لمدينة الموصل على مغادرتها، فيما تتصاعد حدة المعارك بالمنطقة القديمة وسط الجانب الغربي للمدينة و3 أحياء إلى الشمال.

وقالت خلية الإعلام الحربي (مؤسسة رسمية تابعة لوزارة الدفاع)، عبر بيان بثه التلفزيون الرسمي اليوم الاثنين، إن ”طائرات الجيش ألقت منشورات على مناطق الموصل القديمة وأحياء الزنجيلي والشفاء والصحة، حثت من خلالها المواطنين على الخروج باتجاه القوات الأمنية من خلال الممرات الآمنة من أجل سلامتهم“.

13 قتيلا في بعقوبة

من جانب آخر، قتل 13 شخصاً، وجرح 9 بينهم عناصر من داعش، اليوم الاثنين، في محافظة ديالى العراقية ذات الغالبية السنية خلال اضطرابات أمنية شهدتها مناطق متفرقة من المحافظة، وفق ما أفاد به مسؤولون أمنيون وشهود عيان.

وقالت المصادر إن ”اشتباكات مسلحة اندلعت فجر اليوم بين مسلحين من تنظيم داعش ومتطوعي الحشد الشعبي في قرية العادلية التابعة لناحية قرة تبة شمال شرقي بعقوبة أسفرت عن مقتل ثلاثة من عناصر التنظيم فضلًا عن اثنين من متطوعي الحشد وإصابة اثنين آخرين أثناء محاولة التنظيم الهجوم على القرية كما أسفرت العملية عن تفجير سيارة تابعة لعناصر التنظيم والاستيلاء على عدد كبير من الأسلحة“.

وأوضحت المصادر أن “ قوات عراقية مشتركة من الحشد الشعبي والجيش العراقي تمكنت من صد هجوم لتنظيم داعش في وقت متأخر من الليلة الماضية استهدف قرية الربيعة في ناحية السعدية شمال شرقي بعقوبة ما أدى إلى إصابة اثنين من متطوعي الحشد بجروح متفاوتة“.

وذكرت أن ”عبوة ناسفة موضوعة بجانب الطريق انفجرت في حي المهدي في قضاء بلدروز اثناء مرور  باص يستقله مجموعة من المدنيين أسفرت عن مقتل ثلاثة منهم وإصابة خمسة آخرين بجروح“.

وأوضحت أن 5 مدنيين قتلوا في هجمات مسلحة متفرقة في أسواق المقدادية وناحية ”ابي صيدا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com