مندوب ليبيا السابق في الأمم المتحدة يحذّر أهالي مصراتة – إرم نيوز‬‎

مندوب ليبيا السابق في الأمم المتحدة يحذّر أهالي مصراتة

مندوب ليبيا السابق في الأمم المتحدة يحذّر أهالي مصراتة

المصدر: نيويورك - إرم نيوز

حذّر مندوب ليبيا السابق في الأمم المتحدة، إبراهيم الدباشي، أمس الأحد، أهل مصراتة، شمال غرب ليبيا، من مغبة استمرار غض الطرف عن متطرفي المدينة ”الذين يقودون أهلها إلى الجحيم“.

وتحذير الدباشي جاء في رسالة نشرها على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، على خلفية مقتل وإصابة مئات الجنود من أفراد ”اللواء 12 مجحفل“ التابع للجيش الليبي، وإصابة 18 آخرين خلال هجوم شنته القوة الثالثة التابعة لحكومة الوفاق الوطني على قاعدة براك الشاطئ الجوية، جنوب غرب ليبيا، قبل نحو عشرة أيام.

وقال الدباشي إن ”هجوم ما يسمّى بالقوة الثالثة وسرايا إرهابيي الغرياني على قاعدة براك الشاطئ بعد أسابيع من التهدئة، والطريقة البشعة التي تمت بها تصفية من كانوا داخلها يؤكد أن مصراته اليَوْمَ ليست مصراته التي وقفنا معها كليبيين بكل ما نملك العام 2011 لحمايتها وكسر شوكة كتائب القذافي، التي حُشِّدت لاقتحامها واستباحة حرماتها“.

واعتبر أن ”مصراته الْيَوْمَ مختطفة وقرارها أصبح بيد سفهائها بعد أن أصاب المدينة الغرور بعد الثورة وأدخلها في مغامرات أفقدتها المئات من أبنائها في معارك ليست في حاجة إليها“.

واتهم الدباشي ”متطرفي مصراته“ بالتحالف مع الإرهاب، وتسليم مدينة سرت لداعش ودعمها بالمال والسلاح والمقاتلين في بنغازي ودرنه، قائلاً إن ”بريطانيا وأمريكا قدَّمتا دعمًا لا محدودًا للمتطرفين، عبر اتصالات سفرائهما برجال الأعمال وقادة بعض الأحزاب مزدوجي الجنسية لمنع الجيش من استعادة العاصمة، وساعدتهما في حماية مصراته من أي غارات جوية، وسهلتا توفير منظومة دفاع جوي وسلاح جوي بطيارين وخبراء مرتزقة من أمريكا وإكوادور وأوكرانيا وجورجيا بتسهيلات قطرية“.

ودعا مندوب ليبيا السابق في الأمم المتحدة أهل مصراته إلى ”سحب المسلحين من أبنائها إلى مدينتهم، للحفاظ على أرواحهم وإعادة تأهيلهم ودمجهم في الحياة العامة ومؤسسات الدولة بطريقة قانونية“، محذرًا من تحويل ”حياة الناس إلى جحيم، وانتقال الاقتتال إلى داخل مصراتة نفسها“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com