وزير الأوقاف المغربي: ”حراك الريف“ بالحسيمة إثارة للفتنة

وزير الأوقاف المغربي: ”حراك الريف“ بالحسيمة إثارة للفتنة

المصدر: عبد اللطيف الصلحي- إرم نيوز

ما زالت خطبة الجمعة الماضية، التي ألقاها أحد الأئمة في مسجد محمد الخامس بمدينة الحسيمة، شمال المغرب، تثير الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ بسببها انتفض ناصر الزفزافي، قائد حراك الريف في وجه الإمام داخل المسجد، واحتج بطريقة هيستيرية غير مسبوقة، معتبرًا أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية تحرض الأئمة لنسف حراك الريف، وتتهم نشطاء الحراك بنشر الفتنة بين الناس.

وقال وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية، أحمد التوفيق في تصريح خاص لـ ”إرم نيوز“، إن ما قام به ناصر الزفزافي داخل المسجد، عمل غير مسبوق ونحن نندد به بشدة، حيث أحدث فتنة كبيرة حين أقدم على الوقوف والصراخ في وجه الخطيب، ونعته بأقبح النعوت، وأحدث فوضى عارمة ترتب عنها عدم إلقاء الخطبة الثانية، ما أفسد الجمعة وأساء إلى الجماعة.

واستطرد التوفيق قائلاً: نحن لا نريد أن نرد على اتهامات المدعو ناصر الزفزافي، فمن حقه أن يقول ما يشاء والناس هي التي ستحكم، لكن أريد أن أوضح أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، لا تتدخل في عمل الأئمة، ولا تُجيشهم كما يدعي لغرض معين“.

وأضاف، أن خطبة الجمعة الماضية، والتي أثارت الجدل ”لم تتضمن أي تحريض على الفتنة، بل تضمنت كلام الله، وأحاديث الرسول عليه الصلاة والسلام، للتعامل بالتي هي أحسن في الدنيا، كما تحدثت عن نعمة الاستقرار في البلاد، وضرورة تفادي كل من شأنه إحداث الفتنة“.

وقد تسبب هيجان الزفزافي داخل المسجد، فيما بعد بوقفات احتجاجية ومواجهات عنيفة بين المحتجين وقوات الأمن.

ومن الجدير بالذكر، أن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمدينة الحسيمة، أمر أول أمس الجمعة، بإلقاء القبض على ناصر الزفزافي، قائد ”حراك الريف“، وفتح تحقيق معه على خلفية اقتحامه مسجدًا في الحسيمة، ومنعه للخطيب من إلقاء خطبة الجمعة.

وأفاد بيان صادر عن الوكيل العام للملك بالحسيمة، أنه ”بعد إشعار النيابة العامة بإقدام ناصر الزفزافي، بمعية مجموعة من الأشخاص أثناء تواجدهم داخل مسجد محمد الخامس بالحسيمة، على عرقلة حرية العبادات وتعطيلها أثناء صلاة الجمعة، فإن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالحسيمة، أمر بفتح بحث في الموضوع وبإلقاء القبض على المعني بالأمر قصد البحث معه وتقديمه أمام النيابة العامة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com