المدينة القديمة.. ”عقدة“ معركة الموصل تقترب من الحل  – إرم نيوز‬‎

المدينة القديمة.. ”عقدة“ معركة الموصل تقترب من الحل 

المدينة القديمة.. ”عقدة“ معركة الموصل تقترب من الحل 

المصدر: بغداد– إرم نيوز

تفرض القوات العراقية طوقًا محكمًا على المدينة القديمة وسط مدينة الموصل منذ أيام تمهيدًا لاقتحامها، في وقت ألقت طائرات عسكرية منشورات على المواطنين تطالبهم بالخروج عبر الممرات الآمنة التي وفرتها لهم.

وذكر مصدر مطلع أن القوات العراقية ”استدعت جهاز مكافحة الإرهاب الذي أكمل مهامه في المعركة إلى المدينة القديمة، والفرقة التاسعة وانتشرت في أقرب نقطة يمكن الوصول إليها بمشاركة نخبة من القوات الأمريكية التي تشارك لأول مرة على الأرض في الموصل“.

وأضاف المصدر في حديث لـ“إرم نيوز“ أن القيادات العسكرية ”اتخذت عدة إجراءات قبل اقتحام المدينة منها مطالبة المواطنين بالخروج منها عبر الممرات الآمنة التي وفرتها لهم، ونشر قناصين من القوات العراقية، وتجهيز العناصر الأمنية بأسلحة ملائمة لقتال حرب الشوارع بسبب عدم قدرة العجلات العسكرية على الدخول إلى المدينة الضيقة“.

وفي السياق، ذاته، أفادت قيادات عسكرية عراقية بأن تنظيم داعش نشر عددًا من قناصته على مداخل أحياء الشفاء والزنجيلي والفاروق بالتزامن مع الاستعدادات الجارية لاستعادة المدينة.

وأضافت القيادات لوسائل إعلام محلية  ”أن التنظيم سيعتمد بشكل كامل على ما تبقى من عناصره المهاجرين الأجانب الذين تحول الكثير منهم إلى ”انغماسيين“ مع اقتراب القوات العراقية من آخر معقل لهم، فيما انتقل بعضهم إلى قضاء الحويجة في محافظة كركوك.

وقال الزعيم القبلي وقائد حشد الحويجة أنور العاصي في تصريحات صحفية ”إن تنظيم داعش نقل مقر قيادته من المناطق المحاصرة في الموصل إلى الحويجة“، داعيًا إلى ”تكثيف الجهود لإطلاق عملية استعادة المدينة“.

ويمثل المدنيون المحاصرون في المدينة القديمة عامل قلق للقوات العراقية، بسبب أعدادهم الهائلة وعدم سماح تنظيم داعش لهم بالخروج لاتخاذهم دروعًا بشرية.

وقال الخبير الأمني هشام الهاشمي، إن ”هناك خوفًا من الإعدامات التي لم تنقطع يومًا بحق كل من حاول الهرب، يشهد على ذلك إعدامات باب الطوب وباب سنجار وسوق البركة، حيث نفذ تنظيم داعش في 7 شهور حكم الإعدام بحق  2000 مواطن بتهم الردة والتعاون مع القوات الحكومية“.

وأضاف في تصريح صحفي ”إن هناك عمليات قتل يقوم بها التنظيم يوميًا بمعدل 7 – 10 بتهمة الفرار إلى أرض الكفر أو التجسس“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com