الرئاسي الليبي يأمر قواته بمواجهة ميليشيات الغويل وبادي ”بحزم“ في طرابلس

الرئاسي الليبي يأمر قواته بمواجهة ميليشيات الغويل وبادي ”بحزم“ في طرابلس

المصدر: خالد أبو الخير - إرم نيوز

أصدر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية اليوم الجمعة، أوامر للقوات التابعة له بمواجهة ما أسماهم ”العصابات المارقة، التي روّعت سكان العاصمة طرابلس، بلا هوادة“، بحسب تعبيره.

وأدان المجلس في بيان أصدره وصلت ”إرم نيوز“ نسخة منه، بشدة ترويع المواطنين من سكان العاصمة الذين استيقظوا على وقع القصف العنيف من قبل مجموعة خارجة عن القانون والشرعية.

وقال المجلس الذي يبدو أنه اختار المواجهة مع ميليشيات حكومة الإنقاذ ومصراته ”إن هذه المجموعة التي يقودها خليفة الغويل وصلاح بادي تجاوزت كل الحدود واستهانت بأرواح المواطنين وارتكبت تصرفات شنيعة لا تسامح معها ولا مهادنة، وقد أصدر الرئاسي تعليماته بمواجهتهم بلا هوادة، ولقد وجهنا القوات والقيادات الأمنية والسرايا التابعة لحكومة الوفاق بأن تؤدي واجبها الوطني بقوة وشجاعة واقتدار دفاعاً عن أرواح المواطنين وحفاظاً على ممتلكاتهم ولإعادة الأمن والطمأنينة لهم“.

ودعا المجلس في بيانه سكان طرابلس إلى الوقوف بجانب حكومة الوفاق وأجهزتها الأمنية ضد تلك الميليشيات، مشيرًا إلى أن كل من يقدم للخارجين عن القانون أي دعم بأي صورة كانت، بشكل مباشر أو غير مباشر، فإن عقوبته ستكون قاسية وشديدة، مؤكدًا أن صمت البعض إزاء ما ترتكبه هذه الميليشيات أصبح بمثابة المشاركة في الجريمة.

وأكد المجلس أنه لم يعد هناك مجالًا للتسيب والفوضى، وهو على تواصل الآن مع الدول ”الشقيقة والصديقة“ والأمم المتحدة لدراسة الخيارات القادمة.

مشددًا المجلس على أن أمن المواطنين مسؤولية في أعناق المجلس، مضيفًا ”نحن كما عقدنا العزم على وقف كل الممارسات المارقة والخارجة عن القانون وعن الشرعية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com