أخبار

"راصد" يشيد بقرار النواب طرد السفير الإسرائيلي في عمّان
تاريخ النشر: 01 مارس 2014 21:39 GMT
تاريخ التحديث: 01 مارس 2014 21:54 GMT

"راصد" يشيد بقرار النواب طرد السفير الإسرائيلي في عمّان

قرار مجلس النواب يثير جدلا في الأوساط الأردنية حول مدى إلزامية تنفيذه من قبل الحكومة.

+A -A
المصدر: عمان- (خاص) من حمزة العكايلة

يأخذ الحديث عن قرار البرلمان الأردني طرد السفير الإسرائيلي في عمان، أصداءً واسعة من حيث إلزاميته للحكومة، ومدى جدية النواب في اتخاذ القرار.

ووصف راصد -جهة رقابية مستقلة- قرار النواب بالتاريخي وهو الثاني من نوعه في مجلس النواب الحالي، عندما صوت بالأغلبية على قرار يوصي الحكومة بطرد السفير الإسرائيلي من عمان، احتجاجا على عزم الكنيست الإسرائيلي بإقرار قانون ينزع بموجبه السيادة الأردنية على المقدسات الإٍسلامية والمسيحية في القدس.

ورأى راصد في تقرير أصدره، أن القرار الذي اتخذه المجلس لا يلزم الحكومة دستوريا بتنفيذه، إلا أنه يبقى ورقة ضغط مهمة، منحها المجلس للحكومة لترفعها في وجه التعنت الإسرائيلي الذي يستهدف من ورائه التخلي عن شروط اتفاقية معاهدة السلام الأردنية –الإسرائيلية التي تضمنت حق الأردن بالسيادة على المقدسات.

ولفت أنه من المتوقع أن تجد الحكومة نفسها في مأزق حقيقي، عندما تعود لمواجهة المجلس الأحد في حال لم تتخذ أية إجراءات بهذا الخصوص تنسجم مع توصية المجلس، بالرغم من أن المجلس نفسه لم يضع سقفا زمنيا للحكومة لتنفيذ قراراه.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك