أخبار

البحرين تتوعد مواطنيها المقاتلين بالخارج
تاريخ النشر: 26 فبراير 2014 13:35 GMT
تاريخ التحديث: 26 فبراير 2014 13:35 GMT

البحرين تتوعد مواطنيها المقاتلين بالخارج

وزارة الداخلية تحذر المواطنين البحرينيين من المشاركة في أعمال قتالية خارج البلاد بعد أنباء عن مشاركة بحرينيين في القتال بسوريا.

+A -A
المصدر: المنامة- (خاص) من أحمد الساعدي

توعدت السلطات البحرينية بمعاقبة مواطنيها المقاتلين في الخارج أو المتعاونين مع أي جمعية أو هيئة يكون مقرها خارج البلاد وتتخذ من الإرهاب أو التدريب عليه وسيلة لتحقيق أغراضها بسجنه ”خمس سنوات“.

وحذرت وزارة الداخلية البحرينية في بيان بثته الوكالة الرسمية، الثلاثاء، المواطنين البحرينيين من المشاركة في أعمال قتالية خارج البلاد بعد أنباء عن مشاركة بحرينيين في القتال بسوريا.

وشددت على أنه: ”أمر لا يمكن التهاون بشأنه تحت أي ظرف“؛ وذلك في إطار ما جرى رصده من معلومات تشير إلى تورط بعض المواطنين في أعمال قتالية في الخارج .

وأشارت الوزارة إلى أنها: ”تتابع باهتمام تطورات الأوضاع في سوريا والتي اتجه إليها مواطنون بحرينيون وانخرطوا في الأعمال القتالية هناك وذلك بالتنسيق والتعاون مع الدول الشقيقة والصديقة، وستتخذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة بحق كل من تورط في هذه الأعمال سواء من المحرضين أو المشاركين“.

وتنص المادة 18 من القانون على أنه: ”يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على خمس سنوات كل مواطن تعاون أو التحق بأي جمعية أو هيئة أو منظمة أو عصابة أو جماعة، يكون مقرها خارج البلاد وتتخذ من الإرهاب أو التدريب عليه وسيلة لتحقيق أغراضها“.

يأتي هذا بعد نحو ثلاثة أسابيع من أمر ملكي سعودي يقضي بمعاقبة كل من شارك في أعمال قتالية خارج المملكة بالسجن لمدة لا تقل عن ثلاث سنوات ولا تزيد على عشرين سنة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك